loading...

أخبار العالم

هولندا: البرلماني المسيء للإسلام لا يمثل حكومتنا ولا شعبنا

 شوقي علام -مفتي الجمهورية

شوقي علام -مفتي الجمهورية




قال السفير الهولندي بالقاهرة لورانسويستهوف، خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، في مكتبه بالقاهرة، أن البرلماني الهولندي خيرت فيلدرز، الذي يقف وراء أزمة الرسوم المسيئة للإسلام، لا يمثل الحكومة والشعب الهولندي الرافض لمثل هذه الأمور الاستفزازية، مؤكدا رفض حكومته لمثل هذه الأفعال التي تحض على الكراهية والعنف، قائلا إن رئيس الوزراء الهولندي أكد أن هذه الأمور استفزازية، والحوار أفضل وسيلة لنزع فتيل الأزمات.

من جانبه شدد مفتي الجمهورية، على ضرورة توحيد الجهود في إصدار تشريعات تُحرم إساءة التعرض للمقدسات والرموز الدينية، مشيرا إلى أن مثل هذه الدعوات العنصرية التي يدعو إليها اليمين المتطرف من وقت لآخر تغذي روح الانقسام داخل المجتمعات، ومن ثم إشعال نيران الفتن التي توفر مناخا خصبا للأفعال المتطرفة والأفكار الهدامة.

اقرأ أيضا| مؤيدو «البديل الألماني» يرفعون لافتات ضد الإسلام وميركل

كما استعرض مفتي الجمهورية مع السفير الهولندي خلال الزيارة جهود دار الإفتاء في شرح صحيح الإسلام، ومحاربة الفكر المتطرف، لافتا إلى تبني الدار استراتيجية مجابهة الإرهاب فكريا، عبر رصد أفكاره وتفنيدها وتفكيكها والرد عليها من خلال الإدارات التي أنشئت خصيصًا لهذا الغرض.

يذكر أن السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، صرح في شهر أغسطس الماضي، بأن سامح شكري وزير الخارجية تلقى اتصالا هاتفيا، من نظيره الهولندي ستيف بلوك، أعرب خلاله عن أسفه وأسف الحكومة الهولندية عن اعتزام عضو البرلمان الهولندي ورئيس حزب "من أجل الحرية" تنظيم مسابقة للرسوم المسيئة للإسلام بمقر البرلمان، مؤكدا أن مثل هذا العمل لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن موقف الحكومة والمجتمع الهولندي، وترفض حكومته كل مظاهر الكراهية والتحريض وعدم احترام الأديان. للمزيد من التفاصيل (اضغط هنا)

اقرأ أيضا| المفتي: تصحيح صورة الإسلام يتلخص في 5 أمور