loading...

جريمة

ضبط موظفة تدير شقتها في «دعارة القاصرات» بالإسكندرية

دعارة - أرشيفية

دعارة - أرشيفية



سقطت "موظفة" فى العقد السادس من العمر، فى قبضة رجال الشرطة بمحافظة الإسكندرية، متلبسة بإدارة شقتها الكائنة بمنطقة المعمورة الشاطئ، شرقي المدينة، فى تسهيل أعمال الدعارة خاصة بين الفتيات "القاصرات" والرجال راغبى المتعة الحرام، حيث تمكن ضباط مكافحة جرائم الآداب العامة، من مداهمة منزلها، وتم ضبطها وضبط فتاة لم تكمل عامها الثامن عشر، برفقة "فنى تكييف وتبريد" فى العقد الثالث من العمر، متلبسين بأعمال الدعارة سوياً نظير مقابل مادى نظير تسهيل أعمال الدعارة.

تعود الواقعة إلى تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية إخطاراً من اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائى، بورود معلومات لضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة، مفادها قيام المدعوة "ك.م.ع" بإدارة الشقة بالطابق الأرضي، بمنطقة المعمورة الشاطئ، بدائرة قسم شرطة ثان المنتزه لأعمال الدعارة واستقطاب النسوة الساقطات وتسهيل دعارتهن للرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام بدون تمييز مقابل أجر مادي تتقاضاه نظير ذلك.​

عقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط القسم، من ضبط كلًا من "ك.م.ع"، 56 عامًا، موظفة، ومقيمة بالعنوان المشار إليه، وبرفقتها "ب.ا.ال"، 18 عاماً، بدون عمل، ومقيمة شارع رستم، بدائرة قسم أول المنتزه بتهمة ممارسة دعارة، و"م.ال.م"، 29 عامًا، فني تبريد وتكييف، مقيم بدائرة قسم شرطة باب شرقي، راغب متعة، وضُبط بالشقة مبلغ 690 جنيهاً و 5 هواتف محمولة.​

بمواجهة المتهمين، اعترفوا خلال المحضر المحرر بقيامالأولى بإدارة الشقة لأعمال الدعارة مقابل أجر مادي تتقاضاه نظير ذلك.

كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وجارى العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات واتخاذ اللازم قانونا.