loading...

إقتصاد مصر

«طلعت» يستعرض المزايا التنافسية لقطاع الاتصالات في «اليورومني»

وزير الاتصالات في مؤتمر يورومني

وزير الاتصالات في مؤتمر يورومني



أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مصر تتمتع بالعديد من المزايا، التي تزيد من القدرة التنافسية لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ ومنها توافر المنظومة الجاذبة للاستثمارات، وحزمة من القوانين، التي تساعد على بناء الثقة لدى المستثمرين والعاملين بالصناعة، إضافة إلى توافر الكوادر المُمكنة تكنولوجيا، وتكلفة التشغيل التنافسية.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير بمؤتمر اليورومني - مصر 2018 في جلسة حوارية، أدارها ريتشارد بانكس رئيس مؤتمرات اليورومني.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت، خلال الجلسة الحوارية الفرص المتميزة، التي تمتلكها مصر لجذب استثمارات في مجال صناعة مراكز البيانات العملاقة، خاصة مع الجهود المبذولة لتهيئة البيئة التشريعية بهدف تحقيق التوازن بين تأمين البيانات والحفاظ على الخصوصية، من خلال قوانين مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وحماية البيانات الشخصية، مشيرًا إلى أن هذه الصناعة ستعمل على إتاحة فرص عمل جديدة ومتميزة في مجال علوم البيانات وتحليلاتها.

وأكد الوزير أن السوق المصري سوق واعد في ظل المؤشرات الحالية حول أعداد المشتركين في خدمات الإنترنت والمحمول، وزيادة استثمارات المشغلين العاملين بقطاع الاتصالات، الذي يعد دليلًا على ثقتهم بالقطاع، مشيرًا إلى أنه يتم العمل حاليًا لزيادة صادرات مصر من الخدمات الرقمية من خلال الانطلاق إلى الأسواق الخارجية، خاصة السوق الإفريقي.

وردًا على سؤال حول استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استعرض الدكتور عمرو طلعت، محاور الاستراتيجية، التي تتضمن العمل على تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق زيادة في معدلات نمو القطاع، وزيادة نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 3.1% ليصل إلى 5%، خلال ثلاث سنوات، مع العمل بالتوازي على تمكين كل قطاعات الدولة، والوزارات من تحقيق التحول الرقمي.

وفي هذا السياق استعرض الدكتور عمرو طلعت، أهم المشروعات التي يتم تنفيذها خلال المرحلة الحالية لتحقيق التحول إلى المجتمع الرقمي، وتمكين المواطن من استخدام أدوات التكنولوجيا، واجتذاب ثقته في المنظومة الرقمية؛ ومنها مشروع قواعد البيانات المتكاملة بالتعاون مع الوزارات، وأجهزة الدولة المختلفة بهدف بناء منظومة تكنولوجية تتيح الحصول على قواعد بيانات متكاملة وسليمة ومدققة، وهو الأمر الذي سيسهم أيضًا في التأكد من وصول الدعم لمستحقيه، مؤكدا أنه يتم حاليا تنفيذ مشروع تجريبي لعملية التحول الرقمي في مدينة بورسعيد من أجل تقديم جميع الخدمات للمواطنين بشكل إلكتروني.

كما تناول الوزير، في كلمته، اهتمام الوزارة ببناء القدرات لإعداد الكوادر المصرية المؤهلة بأحدث التقنيات العالمية، ودعم الابتكار في المجالات التكنولوجية المتطورة؛ مستعرضًا الجهود المبذولة لتطوير البنية التحتية للاتصالات لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، والتأكد من جودة خدمات الاتصالات والإنترنت المقدمة للمواطنين؛ مشيرًا إلى أنه يتم حاليا تنفيذ مشروع توصيل كابلات الألياف الضوئية إلى المدارس في إطار خطة تطوير منظومة التعليم المدرسي باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.