loading...

رياضة مصرية

عبدالله السعيد: لست جشعا.. وما كنت أقدمه مع الأهلي صعب على أي لاعب

عبد الله السعيد

عبد الله السعيد



أجاب عبد الله السعيد، لاعب الأهلي السعودي، على سؤال الإعلامي مدحت شلبي، بشأن النادي الأقرب لختام مسيرته الكروية بين صفوفه من بين الأهلي والزمالك وبيراميدز، قائلًا: «أنا مبفكرش في بكرة ، ممكن أنهي مسيرتي برة مصر، كل هذه الأمور أتركها للقدر ولوقتها المناسب».

وكان السعيد، قد وقع لنادي الزمالك قبل أشهر مقابل 40 مليون جنيه لمدة موسمين، في صفقة أثارت جدلًا واسعًا بالتزامن مع مفاوضات الأهلي معه للتجديد، قبل أن يتم عرضه للبيع، ثم إعارته للدوري الفنلندي، قبل أن ينتقل للأهلي السعودي.

وأشار السعيد، خلال تصريحات تليفزيونية لبرنامج «مساء بيراميدز»، الذي يقدمه شلبي على قناة بيراميدز، إلى أنه يشعر بأن اللاعب دائمًا مجبر على اللعب لناديه، بينما النادي له الحق في تركه أي وقت يراه دون رغبته، فيجب أن يشارك اللاعب أيضًا في تحديد مستقبله.

وشدد لاعب الوسط الدولي، على أنه ليس جشعًا كما يعتقد البعض، ولم يقصر في عمله طوال فترة تواجده بالأهلي، وأنه عندما يفكر في الاستفادة ماديًا بشكل شخصي فهذا ليس تكبرًا منه على النادي، متمًا: «أنا حزين من أن بعض الجماهير تنظر لي بهذا الشكل لأن شخصيتي ليست هكذا».

وعن نتائج المنتخب الوطني في كأس العالم، قال: «انتقادات بعض الجماهير تسببت في تراجع مستوى اللاعبين، ألمانيا بطل العالم على سبيل المثال خرجت من دور المجموعات بالبطولة، ورغم ذلك لم يتحدث أحد عن أن لاعبيهم كانوا يسهرون أو غير ملتزمين، كل ما في الأمر أن التوفيق غاب عنا».

وأكد عبدالله السعيد أنه لا يتابع مباريات ناديه السابق الأهلي المصري، موضحًا أنه لا يتابع أي مباريات في الدوري، وهو ما كان يحدث عندما كان لاعبًا في الأهلي أو الإسماعيلي ، مفضلًا الحصول على قسط من الراحة، ومتمنيًا التوفيق لزملائه السابقين في الفريق.

 وأوضح، أنه لا يشاهد إلا عدد قليل من المباريات في الدوريات الأوروبية فقط، بينما لا يفضل مشاهدة المباريات المحلية لرغبته في الإبتعاد عن أجواء التدريبات والمباريات، بالإضافة غلى شعوره بأن هناك حقوق لأسرته عليه أن يلتزم بها. 

ويرى السعيد، أن يعتبر ناصر ماهر، لاعب النادي الأهلي هو الأقرب لخلافته، خاصة أنه يتمتع بثقة كبيرة في نفسه مشيرًا إلى أن طريقة تختلف عن النجم المعتزل محمد أبو تريكة خاصة أنه كان يتميز بالأداء الدفاعي، معلقًا: «ما كنت أقدمه في الملعب بعصبًا على بعض اللاعبين».