loading...

أخبار العالم

أردوغان: الهجوم على إدلب سيكون «مجزرة»

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية



نقلت صحيفة "حريت"، عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوله، إن الهجوم على منطقة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة سيكون مجزرة.

وقال أردوغان، للصحفيين على متن الطائرة لدى عودته من زيارة رسمية إلى قرجيزستان، إن القمة القادمة في طهران التي ستشارك فيها إيران وروسيا وتركيا ستخرج بنتائج إيجابية، موضحًا أن التعاون بين روسيا وتركيا «مهم جدا» على خلفية الوضع حول إدلب السورية.

وأشار إلى أنه غير راض عن كيفية تنفيذ الاتفاقية بين تركيا والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج السورية، مضيفًا أن خارطة الطريق المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن بشأن منبج لا تسير في الاتجاه الصحيح، وفقًا لما نقلته «سبوتنيك» عن الجريدة التركية.

وفيما يتعلق بقضية القس الأمريكي أندرو برانسون، أكد أردوغان، أنه لا يمكن لتركيا تنفيذ مطالب غير قانونية، وتابع قائلًا: «إن تركيا تتبع سيادة القانون، وأن الولايات المتحدة لن تحقق تقدما في القضية باستخدام التهديدات».

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيجور كوناشينكوف، قد أعلن في وقت سابق، أنه وفقا لمعلومات أكدتها بوقت واحد عدة مصادر مستقلة، تعد التنظيمات الإرهابية «هيئة تحرير الشام» جبهة النصرة سابقا، للقيام بعمل استفزازي آخر، لاتهام دمشق باستخدام أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين في محافظة إدلب السورية.

اقرأ أيضًا: أردوغان: إذا انهارت تركيا لن يكون هناك شرق أوسط أو إفريقيا

وأشار كوناشينكوف، إلى أن التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة يخطط لاستخدام هذا الاستفزاز كذريعة لضرب أهداف حكومية في سوريا، وأنه لهذا الغرض وصلت إلى منطقة الخليج قبل بضعة أيام، المدمرة "سوليفانز" التابعة للبحرية الأمريكية مع 56 صاروخ كروز على متنها، فضلًا عن تمركز قاذفة استراتيجية من طراز «بي-1 بي» مع 24 صاروخ كروز بقاعدة العديد الجوية في قطر.

وكانت مصادر ميدانية تحدثت في وقت سابق لوكالة سبوتنيك، عن إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة. 

وشكلت محافظة إدلب الوجهة الأساسية لجميع الفصائل المسلحة التي رفضت الدخول في عملية المصالحة التي شهدتها المحافظات السورية بالتزامن مع العمليات العسكرية للجيش السوري.

اقرأ أيضًا:

 «سوريا ومكافحة الإرهاب».. على رأس اهتمامات لقاء بوتين وأردوغان

اللاجئون السوريون في تركيا.. قنبلة موقوتة تثير مخاوف أردوغان