loading...

إقتصاد مصر

ارتفاع الاحتياطي النقدي إلى 44.4 مليار دولار خلال أغسطس

البنك المركزي

البنك المركزي



أعلن البنك المركزي المصري، في بيان له، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع حجم الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية بنحو 105 ملايين دولار خلال شهر أغسطس الماضي، ليبلغ 44 مليارا و419 مليون دولار، مقابل 44 مليارا و314 مليون دولار خلال يوليو السابق له.

وكان البنك المركزي، قد أعلن في شهر أغسطس الماضي، عن ارتفاع حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى ليصل إلى مستوى 44.3 مليار دولار بنهاية شهر يوليو الماضى، فى مقابل نحو 36 مليار دولار في نهاية يوليو من العام الماضي 2017.

اقرأ أيضا| لهذه الأسباب لم ينخفض الدولار رغم زيادة احتياطى النقد الأجنبى

ويتكون مكون العملات الأجنبية بالاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة "اليورو"، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى، وهى نسبة تتوزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسئولى البنك المركزى المصرى.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة، مثل الصادرات والسياحة والاستثمارات، بسبب الاضطرابات.

اقرأ أيضا| السياحة وتحويلات المصريين بالخارج.. أسباب ترفع الاحتياطي النقدي خلال أغسطس

وكانت بيانات المركزي قد أشارت، إلى أن حجم الأصول الاحتياطية الرسمية بلغ نحو 43.3 مليار دولار في نهاية إبريل الماضى، بزيادة قدرها 12.6 مليار دولار خلال الفترة من يوليو إلى إبريل من العام المالى الماضى 2017-2018، كما ارتفعت الأصول الأخرى بالنقد الأجنبى بمقدار 3.9 مليار دولار، لتبلغ نحو 15 مليار دولار فى نهاية إبريل الماضي.

اقرأ أيضا| بعد تجاوزه 44 مليار دولار.. كيف تطور الاحتياطي النقدي خلال عام؟