loading...

إقتصاد مصر

بلومبرج: مصر تدرس التحوط من تقلبات أسعار القمح العالمية

القمح

القمح



قالت وكالة بلومبرج الأمريكية، إن مصر تدرس التحوط من تقلبات أسعار القمح العالمية خلال الفترة المقبلة.

وأضافت الوكالة فى تقرير صادر عنها، أن مصر قد تأخذ حذرها فى استيراد القمح خاصة عقب الارتفاع الكبير للأسعار، مشيرة إلى أن أسعار القمح العالمية سجلت أعلى مستوى لها منذ 3 سنوات بسبب موسم الجفاف الشديد.

وكان قد أجبر الجفاف الذى ضرب محصول القمح في إقليم البحر الأسود وأوروبا، مصر، على دفع أعلى سعر لشراء القمح خلال أكثر من 3 سنوات.

اقرأ أيضًا: بلومبرج: الجنيه المصرى محصن من هزة «الليرة التركية»

وساهم جفاف البحر الأسود فى التأثير على الإنتاج الروسى، حيث أكدت بلومبرج أنه سيتراجع لأول مرة فى 6 سنوات، كما أنه من المتوقع أن تنخفض المحاصيل أيضًا فى كل من فرنسا وألمانيا.

وقالت الوكالة، إن مصر تعد أكبر مستورد للقمح فى العالم، موضحة أن الحكومة تناقش خطة للاحتياط ضد الارتفاع الكبير للأسعار.

وأشارت الوكالة إلى أن مصر مقدمة على شراء 12.5 مليون طن قمح خلال العام المالي الحالى 2018-2019، وفقًا لتقديرات وزارة الزراعة الأمريكية، في ظل تشجيعات البنك الدولى وصندوق النقد الدولى للدول الناشئة للاحتياط من تقلبات الأسعار العالمية، وذلك بعد نجاح التجربة المكسيكية فى الاحتياط ضد تقلبات أسعار النفط العالمية والتي تتبعها منذ 20 عامًا.

وأوضحت أنه وفقًا لأسعار القمح الحالية وتكاليف الشحن ستنفق مصر نحو 3 مليارات دولار لشراء المناقصات الجديدة، وتأمين الاحتياجات المتوقعة خلال العام المقبل قد يكلف نحو 150 مليون دولار كرسوم فقط.

اقرأ أيضًا: نصار: مهلة 9 أشهر لتحديد نسبة الرطوبة بالقمح المستورد

وكان قد ارتفع سعر القمح الفرنسى للتسليم في ديسمبر بنسبة 1.7% إلى 198 يورو (231 دولارا) للطن، وهو أعلى سعر للتعاقد منذ بدء التداول فى عام 2015، وفى شيكاغو، تراجعت العقود الآجلة لسبتمبر بنسبة 0.7%، وفقا للوكالة.

فيما استقبلت مصر عروضا من 6 شركات، هى الأقل فى المناقصات للتسليم هذا الموسم.

اقرأ أيضًا: التموين: احتياطي القمح يكفي 4 أشهر ونصف والسكر 6