loading...

أخبار مصر

«التعليم» تبحث تذليل العقبات بمدارس 30 يونيو

طارق شوقي وزير التعليم

طارق شوقي وزير التعليم



قال أحمد خيري المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه في ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالاهتمام بمجموعة مدارس 30 يونيو والعمل على تذليل العقبات بداخلها، عقدت أسماء الديب مساعد الوزير لشئون المديريات ورئيس مجلس إدارة مدارس 30 يونيو اجتماعًا مع وكلاء المديريات لمجموعة مدارس 30 يونيو للوجه البحري؛ لمناقشة ومتابعة الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد 2018/2019 وفقًا للنظام التعليمي الجديد، ومتابعة المديريات التعليمية لمجموعة مدارس 300 يونيو في محافظات الوجه البحري خلال الشهور السابقة، وأيضًا متابعة أعمال الصيانات التي تتم داخل مدارس 30 يونيو استعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد.

رحبت الديب بالحضور مؤكدة أهمية التعاون بين جميع العاملين فى المنظومة التعليمية؛ لتحقيق الهدف المرجو من العملية التعليمية، مشيرة إلى أن المحور الأهم في المرحلة الحالية يعتمد على (التطوير والإصلاح والتطهير)، موجهة باختيار أهل الكفاءة وليس أهل الثقة في اختيار القائمين على العملية التعليمية في هذه المرحلة المهمة من عملية تطوير التعليم بداخل المدارس بالإضافة إلى أهمية المتابعات داخل المدارس، وعقد لقاءات واجتماعات مع أولياء الأمور والمُعلمين؛ للعمل على تذليل العقبات.

وشددت الديب على مديري ووكيلي الإدارات بضرورة اختيار العناصر الفعالة داخل المدارس لتدعيم العملية التعليمية، وتعضيد النجاح في المنظومة الجديدة للتطوير، والتأكد من أن القائمين على التنفيذ في الميدان داخل الفصول قادرين على مخاطبة العقول وتطبيق المناهج الجديدة بالطرق الصحيحة للتعلم، مضيفة أن المنظومة الجديدة في التعليم والخاصة بمرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي والصف الأول الثانوي قائمة على الفكر وتطوير الأداء، وليس الحفظ والتلقين.

ووجهت الديب بأنه يجب على كل المديريات التعليمية أن تكون فكر واحد وسياسة واحدة، وضرورة التأكد من عمل الصيانات اللازمة داخل المدارس، بالإضافة إلى سرعة تحديث البيانات بمدارس 30 يونيو وعمل تقرير بها بمعلومات دقيقة وإرسالها للوزارة. 

وأكدت أهمية مراجعة كشوف مرتبات المعلمين المتدنية بداخل مدارس 30 يونيو التي تصل إلى 800 جنيهًا فقط ودراسة الموقف المالى للمدرسة مع الخبير المالى؛ لزيادتها لتقترب من الحد الأدنى لمرتبات المعلمين، بجانب تدعيم  الأنشطة التربوية، وتنفيذ اللائحة الطلابية، وعمل مسابقات لاختيار أفضل المدارس، والمعلم المثالى، والطالب المثالى، والطالبة المثالية، للتحفيز بداخل الميدان التعليمى.