loading...

أخبار مصر

3700 طبيب يشاركون في ثاني أيام المؤتمر الدولي لـ«أطباء الأسنان»

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر



أحمد صبحي 

واصلت النقابة العامة لأطباء الأسنان، اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولى الرابع لأطباء الأسنان (2018 EDSIC)، إذ شهدت ورش العمل ومعرض مستلزات الأسنان، إقبالا كبيرا من الأطباء، وحديثى التخرج.

وفى لافته طريفة، ارتدى الدكتور "ماثيو" بريطانى الجنسية، تى شيرت لاعب الكرة المصرى محمد صلاح، للتعبير عن حبه له، وذلك خلال إلقائه لمحاضرة عن أحدث الطرق لعلاج أمراض الجذور بالمؤتمر، بحضور 700 طبيب للأسنان.

من ناحيته، قال الدكتور محمد علاء عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان، المدير التنفيذى للمؤتمر الدولى الرابع لنقابة أطباء الأسنان، إن عدد الأطباء المشاركين بثانى أيام ورش العمل، بلغ حوالى 3700 طبيب، و3 آلاف زائر لمعرض المستلزمات، مشيرا إلى أن النقابة تواصل غدا الخميس، ثالث أيام المؤتمر، بمجوعة من ورش العمل المتخصصة فى طب الأسنان للأطفال، بمشاركة الجمعية المصرية لطب أسنان الأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من ورش العمل المختلفة، والتى من المقرر لها أن تستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

وأوضح الدكتور محمد خطاب، منسق عام المؤتمر، أن النقابة نظمت رحلات ترفيهية لزيارة المناطق السياحية مصر، كالأهرامات والمتحف المصرى وخان الخليلى والحسين، لأكثر من 35 محاضرا أجنبيا بالمؤتمر من مختلف دول العالم، بهدف الترويج للسياحة، موضحا أن لجنة العلاقات العامة بالمؤتمر، تختار مرافق أو مترجم لكل محاضر أجنبى، لمساعدته وتسهيل كل إجراءاته، لحين عودته.

واستعرض الدكتور أشرف عبد الفتاح محمود، أستاذ جراحة الوجه والفكين، بجامعة الأزهر، عضو الجمعية الدولية الأمريكية لجراحة الوجه والفكين، أحدث ما تم مناقشته خلال اليوم الثانى لورش العمل، والتى كان من أبرزها: حشوات الأسنان، وتصميم الابتسامة لكل مريض على حدا، وفق أبعاد وجهه «الطول والعرض»، بالإضافة إلى وجود حشوات أحدث من البورسلين، تمكن من التحكم فى سُمك حشو الأسنان، كما أن استخدامات الليزر شهدت تقدما كبيرا، وأصبح أى إجراء طبى يعتمد عليه لا يستغرق أكثر من 10 إلى 15 دقيقة، تحت تأثير البنج الموضعى، فى عيادة طبيب الأسنان.

فيما أكد الدكتور أحمد حليم، رئيس الجمعية المصرية لطب الأسنان، أن أحدث وسائل العلاج فى الهندسة الوراثية، فى حال وجود مشاكل فى اللثة أو يعانى المريض من سوء مظهر جزء بها، يتم سحب عينة من الدم، يتم فصل بعض عناصره ثم إعادتها مرة أخرى، لسرعة التئام الجروح، ومنح شكل جمالى أفضل للثة، مؤكدا أن ذلك الإجراء يمكن تنفيذه لكافة المرضى بسهوله، وتكلفته بسيطة تكاد تكون مجانية، مؤكدا أن الكمبيوتر أصبح شئ أساسى فى عمل أطباء الأسنان، حيث يتم تصميم كل شئ عليه، ثم تركيبه للمريض.

وأشار الدكتور كريم حمص، طبيب أسنان، ومصمم المؤتمر، إن المؤتمر الدولى الرابع لأطباء الأسنان، بعد بمثابة حفل جائزة الأوسكار لأطباء الأسنان، والذين يعتبرون نجوم هذه الفعاليات، مشيرا إلى أن أفضل ما قدمه المؤتمر خلال هذه الدورة هو إذاعة المحاضرات وورش العمل على الموقع الإلكتروني للمؤتمر، لمدة أسبوعين عقب انتهاء فعالياته، خاصة أن الكثير من الأطباء لا يمكنهم إيجاد مكان لحضور بعض المحاضرات، مؤكدا أن طب الأسنان يعتبر فن، قبل اعتباره علم، خاصة أن الأسنان أول ما يظهر فى الوجه، وتمنح الانطباع عن الأشخاص.