loading...

رياضة مصرية

«أجهش في البكاء».. كيف فضح عبد الله السعيد أكذوبة شوبير والقيعي؟

عبد الله السعيد

عبد الله السعيد



بعد فترة طويلة من الصمت، ظهر عبد الله السعيد، لاعب النادي الأهلي السعودي، بحلقة أول من أمس الثلاثاء، من برنامج «مساء بيراميدز» الذي يقدمه الإعلامي مدحت شلبي، على قناة بيراميدز، وتحدث عن العديد من الأمور الخاصة به، كان أهمها تجربته مع الأهلي المصري «ناديه السابق»، وتوقيعه لنادي الزمالك، وماذا كان سيفعل إذا عاد به الزمن مرة أخرى.

تعليق عبد الله السعيد، كان جريئًا وقاطعًا على سؤال شلبي، حيث أكد أنه كان سيقوم بنفس التصرف، والتوقيع للزمالك مثلما فعل قبل أشهر، لأن كرة القدم هي مصدر رزقه الوحيد، وأنه فكر حينها في مستقبل أبنائه، وسيكرر تفكيره في ذلك إذا تعرض لنفس الموقف.

وكان السعيد، قد وقع لنادي الزمالك قبل أشهر مقابل 40 مليون جنيه لمدة موسمين، في صفقة أثارت جدلًا واسعًا بالتزامن مع مفاوضات الأهلي معه للتجديد، قبل أن يتدخل المستشار تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي السابق للأهلي ليقنعه بتمديد تعاقده مع الأهلي ثم قررت إدارة الأخير عرضه للبيع، ثم إعارته إلى الدوري الفنلندي، قبل أن ينتقل للأهلي السعودي بشكل نهائي.

وفجر السعيد مفاجأة، قائلًا: «لو رجع بي الزمن مرة أخرى كنت سأختار نفس الطريق، أنا في النهاية لاعب ومن حقي المطالبة بحاجات بكل احترام ودون إثارة أي مشكلات، عمري ما كنت باضغط من أجل الحصول على أي حاجة تتعملي وطبيعي إني أستفيد لأن دي شغلتي ولأولادي وأسرتي، الأمور بقى تتطلع بشكل تاني أنا مابحبش أتكلم كتير ولا هقعد أبرر وأقول أسباب».

تصريحات عبد الله السعيد، أعادت إلى الأذهان تعليق عدلي القيعي، مستشار التعاقدات بالنادي الأهلي «الشهير» عقب تجديد اللاعب للقلعة الحمراء، بعد إعلان مرتضى منصور عن توقيع اللاعب للزمالك، والذي روى للجمهور رواية تبدو من خياله، قائلًا: «حينما التقى الكابتن محمود الخطيب باللاعب بعد التجديد للأهلي قال له كده يا عبد الله نتحط في الموقف ده بسببك، قبل أن يعطي اللاعب ظهره لرئيس النادي ويمنحه أحد الأشخاص منديلًا مما يوحي أنه يبكي». 

القيعي واصل حديثه: «بعد هذا المشهد بلحظات وجد عبد الله السعيد مدربه حسام البدري في وجهه احتضنه وأجهش بالبكاء تأثرًا بهذا الموقف، وهو الأمر الذي حسم قصة تمديد تعاقده مع القلعة الحمراء».

لم يكن عدلي القيعي هو الوحيد الذي استخدم عبارة «عبد الله السعيد أجهش بالبكاء»، فقد سبقه الإعلامي أحمد شوبير، خلال إحدى حلقة برنامجه على قناة «صدى البلد»، مشيرًا إلى أن اللاعب بكى أثناء حديثه مع الكابتن محمود الخطيب، بما يوحي بندمه على التوقيع للزمالك، مطالبًا الأخير بالبقاء في النادي الأحمر، قبل أن يرد رئيس الأهلي قائلًا: «عايز تقعد في الأهلي تمضي على عقود التجديد»، ثم أخبره المستشار تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي السابق للقلعة الحمراء، بعزمه مساعدة الفريق بكل الطرق لتحقيق البطولات في الفترة القادمة. 

تصريحات عبدالله السعيد كشفت الكذبة التي تم الترويج لها حول أن اللاعب عندما تواجد في الجلسة، التي حضرها المستشار تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية في غرفة ملابس الفريق إقناع اللاعب بالتجديد، لم يجهش في البكاء ولم يظهر أي علامات ندم من التي تم الترويج لها عبر الإعلام الأهلاوي في محاولة لحفظ ماء الوجه، بعدما قرر مجلس إدارة الأهلي برئاسة الخطيب الاستعانة بالرئيس الشرفي السابق للأهلي من أجل تمديد عقد اللاعب وإحباط مخطط انتقاله للزمالك.