loading...

أخبار مصر

وزير الري: نظم إنذار مبكر وغرفة عمليات لمواجهة السيول

الدكتور محمد عبد العاطي

الدكتور محمد عبد العاطي



قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إن الاستعدادات للتعامل مع السيول تتم بالتنسيق مع المحافظين على أرض الواقع، وأن المتابعة على مدى اليوم تتم من خلال نظم الإنذار المبكر أو غرفة عمليات السيول برئاسة رئيس مجلس الوزراء، حيث تتم المتابعة لحظه بلحظة سواء للمجاري المائية أو التنبؤ بالأمطار أو الاستعدادات للتعامل مع السيول، مضيفا أن الوزارة تسعى جاهدة لتقليل المخاطر التي قد تحدث من السيول، وأنه تفقد عددا من محطات الصرف بمحافظة البحيرة، للتأكد من جاهزية هذه المحطات استعدادا لموسم الأمطار والسيول المتوقعة والتأكد من كفاءة تشغيلها.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الري، اليوم الخميس، على هامش زيارته لمحافظة البحيرة.

اقرأ أيضا| الأرصاد تحذر المحافظين من السيول المرتقبة خلال الأيام المقبلة

من جانبه، أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، أنه لا تصالح مع المخالفين الذين يلقون المخلفات ويتعدون على جسور المصارف بالردم أو إلقاء المخلفات الصلبة بنهر النيل، وأنه في يوم واحد تم تحرير أكثر من 150 محضرا لمواطنين ألقوا بمواد صلبة في مجري المصارف المائية، قائلا إنه لن يتوانى عن بذل أقصى الجهود لتحقيق آمال وطموحات المواطنين، إلى جانب تكثيف تواصله مع المواطنين بمدن ومراكز المحافظة للتعرف على احتياجات ومشاكل المواطنين والعمل على حلها.

وأشار آمنة إلى أنه تم تفعيل الصفحة الرسمية للبوابة الإلكترونية لمحافظة البحيرة لتلقي شكاوى المواطنين للعمل على حلها والرد عليها في أسرع وقت، وذلك بجانب العديد من الملفات الهامة التي ستكون على رأس الأولويات، مثل إزالة التعديات على الأراضي الزراعية وتقنين واضعي اليد واسترداد أراضي أملاك الدولة والارتقاء بمنظومة النظافة ومحاربة الفساد بكافة أشكاله وصوره.

اقرأ أيضا| قبل الكارثة.. الخريطة الكاملة للأماكن المهددة بالسيول في مصر

وعقد وزير الري، ومحافظ البحيرة اجتماعا بمقر الإدارة المركزية لمصلحة الميكانيكا والكهرباء بشمال غرب الدلتا، حضره رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء ووكيل وزارة الري، وتم مناقشة الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها والتأكد من صلاحية وكفاءة عمل المحطات، وتم التأكيد على توسيع المصارف وتطهيرها من الحشائش والقمامة والمخلفات لاستيعاب التصرفات الزائدة وتوعية المواطنين بعدم إلقاء المخلفات بها وعمل سيناريوهات، للتأكد من سلامة الطرق والمعدات حال حدوث أي أزمة وسهولة وصول المعدات للمواقع وتحديد الطرق والمسارات البديلة.