loading...

جريمة

أسرة ضحايا «مذبحة بنها» تتهم الزوجة: مكانتش نضيفة وبتطلب فلوس كتير (فيديو)

مشرحة مستشفى بنها العام

مشرحة مستشفى بنها العام



شهدت قرية الرملة التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية، واقعة مفجعة بعد عثورالأهالي على أب وأطفاله مقتولين داخل شقتهم، وتشير أصابع الاتهام إلى الأم، بسبب خلافات كثيرة مع زوجها القتيل.

كان اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية لأمن القليوبية، قد تلقى إخطارًا بالعثور على جثة أب وأبنائه الأربعة مقتولين داخل منزلهم بقرية الرملة التابعة لمركز بنها. 

وبالانتقال والفحص، تبين أن الجثث لكل من "محمد.أ" 39 سنة، وأبنائه الأربعة "يوسف" 15 سنة، و"عمرو" 12 سنة، و"سماح" 8 سنوات، و"سما" 4 سنوات في حالة تحلل.

اقرأ أيضًا: العثور على 5 أشخاص من أسرة واحدة مقتولين في القليوبية

وتوصلت التحريات إلى أن الأب وأولاده ليسوا من سكان القرية الأصليين وأنهم جاءوا إلى "الرملة" منذ 4 سنوات من إحدى قرى محافظة المنوفية، وكان الأب يعمل في مطعم "فول وطعمية".

وقال عدد من جيرانهم: "الأب وعياله الأربعة كانوا غير مختلطين بأحد، والأم المتهمة كانت منتقبة"، لافتين أنهم كانوا دائما يسمعون مشاجرات الزوجة مع زوجها وأحيانًا كان يضربها ويسبها.

وكشفت المعاينة المبدئية لمسرح الجريمة، أن الشقة محل الواقعة تقع في الطابق الرابع في منزل مكون من 4 أدوار، وبالكشف أيضًا عن الهاتف الخاص بالمجني عليه تبين أنه كان يرسل لشقيقته رسائل تعبر عن ضيق حاله وكرهه لزوجته وأنه سيحاول الانتحار للخلاص من حياته التي كرهها بسببها.

اقرأ أيضًا: تورط الأم وقضاء وقدر.. سيناريوهات تنفيذ «مذبحة بنها»

وتحفظت مباحث مركز بنها على "محمد.س.ن" مالك العقار محل الواقعة لاستجوابه، كما قامت الأجهزة الأمنية بتشميع المسكن والتحفظ عليه ووضع حراسة عليه لحين حضور خبراء المعمل الجنائى ورفع البصمات.

وأمام النيابة العامة، اتهمت اعتماد منصور، والدة المجني عليه وجدة الأطفال، زوجة نجلها وتدعى "هبه" بأنها السبب في وفاة الأب وأولاده، بعد أن وضعت سم لهم في الطعام، مشيرة إلى أن نجلها كان دائم الشجار مع زوجته وكانت تترك المنزل غاضبة وتعود مرة أخرى، لافتة أنها تدخلت كثيرًا للصلح بينهما وقالت أن نجلها تزوج عليها إحدى السيدات ولكنه طلقها بسبب هذه المشكلات.

وأضافت نيفين، شقيقة الأب المقتول، أن زوجة شقيقها كانت سيدة لا تُطاق وكانت تفتعل المشاكل معه بسبب مصروفات المنزل، فضلا عن مرض نجله الصغير "عمرو" والذي كان يُعاني من زيادة الكهرباء على المخ وكان يحتاج أموال كثيرة للعلاج.

اقرأ أيضًا: آثار دماء بالشقة و8 زيجات.. 4 مشاهد جديدة في «مذبحة بنها»

وأوضح سامي، نجار مسلح: "شقيقي كان مظلوم مع مراته فهي امرأة متسلطة وكانت دائما تطلب منه فلوس رغم علمها أن ظروفه على قد الحال ويعمل في محل فول وطعمية وكان يتنقل من مطعم لآخر للبحث عن أجر أعلى"، مشيرًا إلى أن شقيقه كان دائم الشكوى منها لأنها تتجاهل نظافتها الشخصية ونظافة منزلها وأولادها.

وقال الحاج حسن، صاحب محل فول وطعمية، إن المجني عليه عمل معه في المطعم الخاص به لفترة بسطية وكان يحصل على أجر جيد، مشيرًا إلى أنه تدخل أكثر من مرة للصلح بينه وبين زوجته بسبب وقوع مشاجرات بينهما وتركها المنزل، لافتا أنه ترك العمل معه بعد ذلك وقال إنه يريد دخل أكبر ليكفي أسرته.

وقررت النيابة انتداب خبراء المعمل الجنائي ورفع البصمات لمعاينة مسرح الجريمة، وسؤال الجيران وأهلية المتوفيين، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة وسرعة ضبط وإحضار الأم المتهمة في حالة وجود شبهه جنائية، كما طلبت فحص علاقات الأب مع جيرانه ومعرفة عما إذا كان على خصومه مع أحد من عدمه.

اقرأ أيضًا:

من بني مزار إلى بنها.. جرائم قتل جماعي هزت الرأي العام

كيف تم اكتشاف الجثث الخمس في «مذبحة بنها»؟