loading...

جريمة

صاحب فيديو «تحرش فيصل»: الفتاة ادعت اغتصابها للهروب من الأجرة

صاحب فيديو تحرش فيصل

صاحب فيديو تحرش فيصل



كشفت التحقيقات في واقعة تجريد سائق من ملابسه في شارع فيصل، التي باشرها عمر الكردي مدير نيابة الهرم، أنه عقب تداول الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أجرت الأجهزة الأمنية بالجيزة فحصا شاملا لبيان ملابسات الواقعة وحقيقتها، وعقب فحص مقطع الفيديو ومقاطع أخرى عديدة من كاميرات مراقبة بشارع فيصل تم التوصل لهوية السائق وتبين أنه يدعى هشام ويعمل على ميكروباص ملك شقيقه خط «مشعل- مكرم عبيد» ومقيم بمنطقة بولاق الدكرور، وتم الاستعانة بقوة من قسم شرطة بولاق الدكرور واصطحاب السائق إلى ديوان قسم الهرم للتحري في الواقعة لحدوثها في نطاق دائرة القسم.

واستمعت نيابة الهرم لأقوال السائق الذي تم تجريده من ملابسه بشارع فيصل والتعدي عليه بالضرب بعدما تردد أنه تحرش بفتاة وحاول اختطافها إذ تبين أن خلافا على الأجرة بين السائق وفتاة سبب المشاجرة.

وقرر السائق أمام النيابة أنه يقوم بتحميل الركاب من مشعل بالهرم إلى مدينة نصر وشارع مكرم عبيد ويوم الواقعة استقلت فتاة معه السيارة إلى آخر الخط وعندما علمت بعودته مرة أخرى إلى الهرم طلبت منه انتظارها لشراء بعض احتياجاتها والعودة معه وبالفعل عادت معه وأخبر السائق الركاب أنه سيكمل الطريق إلى الطالبية فبقيت الفتاة بالميكروباص حتى وصل بالقرب من شارع حسن محمد وطلبت إنزالها.

وأضاف السائق أنه طالبها بدفع 20 جنيها قيمة الأجرة؛ إذ إنها ذهبت وعادت معه وأكملت الرحلة لآخرها فأخبرته الفتاة أنها ليس بحوزتها نقود وطلبت منه 50 جنيها لتتمكن من استقلال وسائل المواصلات.

وأشار إلى أنه في أثناء تحدثها معه وقعت مشادة كلامية بينهما شاهدت الفتاة نقود الأجرة تظهر من جيبه فمدت يدها لأخذ نقود منه إلا أنه أمسك يدها محاولا إزاحتها ومنعها من الاستيلاء على النقود.

وأضافت التحقيقات، أنه تصادف مع إزاحة يد السائق للفتاة وعلو صوتها معه قدوم إحدى السيدات لاستقلال السيارة ففوجئ بها تصرخ قائلة: "أنت بتعملها إيه شيل إيدك من عليها" واستغاثت بالمارة والمتواجدين في الشارع واستغلت الفتاة الموقف وصرخت قائلة: "الحقوني عايز يغتصبني" فقام شابان كانا يجلسان بمقهى أنزلا السائق من الميكروباص، وهدده أحدهما يدعى "محمد. ح" شهرته "ديسكو" بمطواة وأجبره برفقة آخرين على خلع ملابسه حتى النصف الأسفل من الملابس الداخلية وتعدوا عليه بالضرب مع محاولة السائق بإقناعهم بعدم اقترافه أي خطأ، مرددا: "معملتش حاجة والله" بينما اختفت الفتاة في لحظات وردد السائق: "والله اتظلمت وفضحوني وأنا المجني عليه".

وأضافت التحقيقات، أن المتهمين قاموا بسرقة هاتف السائق ومبلغ 400 جنيه وحطموا زجاج الميكروباص وأجبروه على الصعود أعلى سقف الميكروباص وتصويره عاريا، واستمر الأمر لقرابة ساعة حتى تدخل بعض المارة وأقنعوا المتهمين بتركه ينصرف.

وألقت مباحث الجيزة القبض على المتهم "ديسكو" الذي تسبب في الواقعة وآثار الأهالي ضد السائق، وتبين اشتراكه في الاستيلاء على متعلقاته وبمواجهته بما نسب إليه وظهور صورته في فيديوهات فيس بوك وكاميرات المراقبة أنكر ارتكابه الجريمة وقال "مسرقتش حاجة" وأشار إلى أنه كان واقفا بالشارع فقط.