loading...

ثقافة و فن

فنانون عانوا من جحود الأبناء.. نجل نادين الراسي ضربها وسرقها

نادين الراسي

نادين الراسي



ملخص

لعل أكبر الضربات الموجعة في الحياة هي التي تأتيك من أقرب الناس إليك، فما بالك إن كانت الضربة من أولادك! هذا ما تعرض له بعض الفنانين.

الأضواء التي تُحيط بـالفنانين قد تخلق انطباعًا لدى البعض بأنهم من المستحيل أن يعانوا من أي حزن أو ألم، فلديهم الشهرة ووفرة المال ما يكفي ليؤسس حياة سعيدة، لكن الحقيقة قد تكون غير ذلك، وكأن تلك الأضواء ما هي إلا خدعة أو حائط من ورائه العديد من الأسرار والمآسي التي يحملها الفنان في داخله، ولعل أكبر الضربات الموجعة في الحياة هي التي تأتيك من أقرب الناس إليك، فما بالك إن كانت الضربة من أولادك! هذا ما حدث مع بعض الفنانين، الذين واجهوا عقوقا وجحودا من الأبناء.

نادين الراسي

كشفت الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي،​ عن واقعة تعرضها للضرب على يد ابنها مارك حدشيتي، الذي ركلها على صدرها أمام أصدقاء، وذلك أثناء تواجدها في "شاليه"، وعبّرت عن حزنها الشديد لوقوع خلاف كبير بينهما رغم حرصها الشديد على البقاء إلى جانبه والاهتمام به، وروت باكيةً في رسالة صوتية تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاصيل الواقعة التي تسبب في أن نجلها انهال عليها بالضرب وسرقها، وقالت: "أنا التي انتحرت من أجله، ورغم كثرة طلباته لكني حرصت دائمًا على تلبيتها، حتى إني أعطيته سيارة"، وتمنّت لو ماتت بالحادث الذي تعرضت له، ولم تتعرض للضرب من قِبله، وطلبت منه أن يُعيد لها سيارتها التي أخذها منها هي الأخرى.

هشام سليم

تزوج الفنان هشام سليم في بداية حياته من السيدة ميرفت مصطفى النحاس، ولكنهما قررا الانفصال في وقت لاحق، ولديه منها 3 فتيات، هن "نورا" (من ذوي الاحتياجات الخاصة)، "زين الشرف"، و"قسمت"، وسرعان ما أصبحت الأزمة الأكبر في حياته هي بناته، حيث إن الأولى هي الوحيدة التي تعيش معه، وعلاقته بالأخيرتين منقطعة، وقال عن ذلك باكيًا في لقاء مع الإعلامية منى الشاذلي، عام 2013: "عايز أقولهم إن الفلوس لا تعني شيئًا، أنا مستعد أديكم روحي، نورا عشان كانت بتسأل عني رموهالي، وأتمنى إن ربنا يهديلي البنتين التانيين"، وفي لقاء مع الإعلامية لميس الحديدي، في أكتوبر الماضي، قال: "مش باشوفهم خالص، مش بيعبروني، بسبب إن والدتهم كرهتهم فيّ، يوم ما طلقت والدتهم قلت لوالدها أنا مش مالي عين بنتك"، وتزوج مرة أخرى، ورفض الإنجاب مجددًا.

سيد زيان

عانى الفنان سيد زيان لفترة طويلة مع المرض، قبل وفاته في 13 أبريل 2016، إثر جلطة أدت لإصابته بالشلل، وفي عام 2006 تقدّمت ثلاث من بناته إلى المحكمة بدعوى للحجر، وأوضحت بناته في الدعوى أن شقيقهن الأكبر المتصرف في كل شئون والدهن، ويستغل حالته الصحية المتأزمة في الاستئثار لنفسه بكل إيرادات أملاكه، وقضت المحكمة بتعيين الابنة الكبرى "سامية" لإدارة أموال والدها؛ إلّا أن شقيقها "محمد" طعن في هذا الحكم وطالب بإلغائه لصدوره بالمخالفة للقانون، وفيه خطر كبير علي أموال المحجور عليه، مستندًا في ذلك إلي نص المادة 68 من القانون 119 لسنة 1952، والتي تقول إن القوامة تكون للابن البالغ، ثم للأب، ثم للجد، ثم لمن تختاره المحكمة، واستمر الصراع بين الأبناء على ممتلكات الوالد حتى رحل عن دنيانا.

صباح

على الرغم أن الفنانة اللبنانية الراحلة صباح كانت أول فنانة تقدم أغنية لابنتها، وهي "حبيبة أمها"، فإن المفاجأة في سوء العلاقة التي جمعتها بابنتها "هويدا"، خاصة مع بلوغ الأخيرة سن الرشد، ورغبتها في اختطاف الأضواء من والدتها، التي كانت تحظى بشعبية كاسحة في الوطن العربي، الصدمة الأولى التي تلقتها "الصبوحة" في ابنتها، كانت زواج الأخيرة سرًا من وراء والدتها، وحينما علمت "صباح" ظلت "تلطم" على خديها وتصرخ، فتعرضت لصدمة كبيرة، وفقدت صوتها لفترة من الوقت من شدة الصراخ، مشهد النهاية في حياة صباح أيضًا كان موحيًا بما لا يدع مجالًا للشك بسوء تلك العلاقة مع ابنتها الوحيدة، إذ كانت "الشحرورة" تبيت في منزلها بمفردها دون وجود "ليرة" واحدة، وحينما توفيت صباح في 26 نوفمبر 2014، لم تحضر هويدا لتشييع جثمان والدتها.

يعتقد كثيرون أن النجوم والمشاهير ينعمون بحياة سعيدة وعيشة مترفة هم وأبناؤهم، ولكن ليس بالضرورة أن تصير الحياة هكذا، وهذه الحالات ما هي إلا برهان على ذلك.