loading...

إقتصاد مصر

لماذا تتوسع شركات المحمول في إقامة فروع جديدة؟

شركات المحمول

شركات المحمول



أجمعت شركات المحمول الأربع العاملة في السوق المحلي على زيادة عدد أفرعها الرسمية على مستوى الجمهورية، وهو ما يعد تحولا في استراتيجية الشركات خلال الأشهر الأخيرة، ويرجع ذلك لعدة أسباب طرأت على السوق نتيجة قرارات بعضها من قبل الحكومة وأخرى بسبب استيعاب التوسع في الخدمات الجديدة للشركات.

منذ شهر مارس الماضي بدأت شركات المحمول تنفيذ قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بوقف بيع خطوط المحمول للتجار والموزعين، ليبقى المصدر الوحيد لبيع الخطوط هي الأفرع الرسمية للشركات، قبل ذلك كان تنظيم الاتصالات قرر في ديسمبر الماضي، تحديد 50 عملية بيع خط أو استبدال شريحة محمول شهريا لكل موزع معتمد لمشغلى المحمول شهريا عبر نقاط البيع.

اقرأ أيضًا: هل اقتربت «شركات المحمول» من تقديم خدمة «التليفون الأرضي»؟ 

قرارات تنظيم الاتصالات بالتضييق في عمليات بيع الخطوط كان سببها الرئيسي أمنيًا لوقف أي خطوط يتم تفعيلها بدون بيانات، إلا أن نتيجة القرار انعكست سلبًا على الشركات من الناحية الاقتصادية لتتراجع مبيعات الخطوط بنسب تجاوزت 70% خاصة بعد صدور قرار الحكومة بفرض رسوم تنمية على كل خط جديد يباع بنحو 50 جنيها تسدد للدولة، بالإضافة لقيمة الخط الأصلية ليصبح الخط بعدها للمستهلك بنحو 70 جنيها.

شركة فودافون لديها ما يزيد على 400 فرع على مستوى الجمهورية وتخصص جزءا من استثمارات هذا العام لإقامة فروع جديدة وفقًا لأيمن عصام رئيس العلاقات الخارجية والحكومية بالشركة، إلا أنه أشار في السياق نفسه أن خدمات مثل فودافون كاش تشهد نموا ملحوظا لدى الشركة، وهو ما يدفعهم لإقامة فروع جديدة حتى تسهل على العملاء عمليات تحويل الأموال بدلًا من اللجوء للطرق التقليدية التي تستهلك وقتًا وجهدًا أكبر.

خالد حجازي، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر، أكد أن الشركة تخصص جزءا كبيرا من استثماراتها في العام الجاري -التي تبلغ 3.5 مليار جنيه- لإقامة عدد من الأفرع في العديد من المحافظات، وذلك لتعويض انتشار التجار وموزعي الخطوط الذين اقتصر عملهم فقط على بيع الخطوط، مؤكدًا أن خدمات تحويل الأموال اتصالات كاش تشهد نموا ملحوظا أيضًا، وهو الأمر الذي يدفعهم للوجود بالقرب من العملاء في ظل حالة النمو الكبيرة لعدد العملاء في الأشهر الأخيرة التي تحظى بها اتصالات، وفقًا لحجازي.

اقرأ أيضًا: شركات المحمول آخر من يعلم بزيادة الأسعار والمواطن يتحملها 

من جانبها تعتمد الشركة المصرية للاتصالات على شبكة توزيع كبيرة منتشرة في كل أرجاء الجمهورية بعد تحويل جزء كبير من السنترالات القديمة إلى فروع خدمات متكاملة لتقديم المحمول والأرضي والإنترنت، كما أنها تسعى خلال بضعة أسابيع للتعاقد على تقديم خدمات تحويل الأموال.

اقرأ أيضًا: إيهاب سعيد: وصّلنا شركات المحمول لـ100 مليون مشترك وفي الآخر باعونا