loading...

جريمة

«فرجينيا المطلقة».. حبس موظف وسيدتين ضبطوا في أوضاع مخلة بالبحيرة

ضبط متهمين بالدعارة - أرشيفية

ضبط متهمين بالدعارة - أرشيفية



قررت نيابة دمنهور في البحيرة، اليوم الجمعة، حبس موظف بشركة مياه البحيرة يدير مسكنه للأعمال المنافية للآداب ومعع ساقطتين، يستقطبون راغبي المتعة الحرام 4 أيام على ذمة التحقيق.

تلقى اللواء جمال الرشيدي مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، إخطارًا من المقدم حسام البدرى رئيس مباحث الآداب، بقيام «خ. ح» 38 عامًا، موظف بشركة مياه الشرب بالبحيرة، ومقيم بالخيرى دائرة مركز دمنهور، بإدارة مسكنة للأعمال المنافية للآداب العامة وجلب الساقطات وتقديمهن للرجال راغبى المتعة الحرام وإقامة الحفلات الجنسية والخمور والمخدرات مقابل مبالغ من الراغبين من أصدقائه وأقاربه وزملائه في العمل ويقيم حتى صباح كل يوم فى هذا المكان.

وبعد استئذان النيابة العامة بمركز دمنهور، داهمت قوة من مركز شرطة دمنهور برئاسة المقدم أحمد سمير رئيس مباحث مركز شرطة دمنهور، والمقدم حسام البدرى رئيس مباحث الآداب، منزل المتهم المقيم بالخيرى بمركز دمنهور.

وتمكنت القوة من ضبط "خ. ع. ر" مطلقة والملقبة بفرجينيا جميلة الجميلات، أثناء قيامهما بممارسة الرذيلة، وفى وضع اختلاط جنسى كامل، وصديقتها "و. ن" متزوجة ومقيمة بدمنهور، و"خ. ح" 38 عامًا، موظف بشركة مياه الشرب بالبحيرة، كما تم ضبط خمور ومبالغ، وتم على الفور التحفظ على ملابس للمتهمين الثلاثة بعد ضبطهم دون ملابس.

وبمواجهتهم اعترفوا بممارستهم الرذيلة مقابل مالية، مع راغبى المتعة الحرام، وأن الموظف بشركة المياه هو من يدير استقطاب الزبائن، ويمارس معهما الجنس وأنهم احترفوا المهنة التي تجلب الكثير من الأموال.

وتحرر المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة لمركز دمنهور قررت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.