loading...

محليات

«أمه كلت وشه».. مركز تجميل بالشرقية يُعالج «طفل الإسماعيلية»

 طفل الإسماعيلية

طفل الإسماعيلية



استقبل مركز تجميل وحروق ههيا بمحافظة الشرقية، "طفل الإسماعيلية" بعد تداوله صوره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عقب تعرض والدته لحالة نفسية دفعتها لأكل وجهه، وذلك بناءً على تعليمات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة.

وتابع الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، حالة الطفل داخل مركز تجميل وحروق ههيا، حيث تم إجراء جراحة للطفل بطاقم طبي متكامل مكون من الدكتور أشرف منصور مدير المركز، والدكتور عادل عبد العزيز استشاري التجميل والحروق بالمديرية، وطاقم معاون من أساتذة الجامعة وأطباء المركز، وتمت متابعة الحالة يوميًا بواسطة أطباء العناية المركزة للأطفال حتى تقرر خروجه بعد الاطمئنان على شفائه.

وكلف وكيل الوزارة، الدكتور فكري طنطاوي مدير المكتب الفني والمشرف العام على مكتب وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالاطمئنان على حالة الطفل وتيسير إجراءات الخروج.

وكانت سيدة بالإسماعيلية أقدمت على أكل وجه طفلها بطريقة بشعة وفرت هاربة، وأكد أهالي منطقة كيلو 2 بالإسماعيلية، أن السيدة تعاني من مرض نفسي مما جعلها تأكل وجه نجلها الذي لم يتعدى الشهرين من عمرها.

قال جمال ذكي الذي تبني الطفل، إن الواقعة بدأت تقريبًا منذ 3 أشهر والتي تعرض خلالها وجهه للأكل من قبل والدته.

وتم نقله إلى المستشفى الجامعي وتم إجراء بعض الفحوصات وعمليات جراحية له ولكنها تركت تشوها على وجه الطفل وأن الأم تعاني من مرض نفسي هو ما تسبب في ذلك (المزيد).