loading...

جريمة

مصدر يكشف حقيقة واقعة «كلب كرداسة»: محصلش

كلب

كلب



قال مصدر أمني بقطاع شمال أكتوبر إن الأجهزة الأمنية بكرداسة، لم تتلق أي بلاغات بشأن عقر كلب لشابين .

وزعمت إحدى الصفحات أن مجموعة من الصبية - لا تتعد أعمارهم الـ15 سنة- يتزعمهم نجل طبيب شهير، قاموا بترويع مجموعة من المارة باستخداب كلب شرس، مما أسفر عن إصابة اثنين، نقلا إلى المستشفى للعلاج.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة أن قسم شرطة كرداسة لم يتلق -حتى الآن- أية بلاغات من الأهالي أو شرطة النجدة بشأن هذه الواقعة.

يُذكر أنه في نهاية الشهر الماضي، قضت محكمة جنح بولاق الدكرور بحبس "سيد.ع" الشهير بـ "سيكا" سنتين، في اتهامه بحيازة حيوان وترويع المواطنين به والبلطجة، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ "كلب فيصل".

وكانت النيابة استمعت لأقوال "أحمد.م" 22 سنة، عامل بناء والمجني عليه في واقعة كلب فيصل، والذي نفى في التحقيقات وقوع أي اعتداء عليه من جانب المتهم المعروف بسيد سيكا، مؤكدًا أن ما تم بينهم كان على سبيل الهزار.

وقالت الداخلية في بيان لها، في وقت سابق، إن أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، كثفت جهودها لتحديد وضبط مرتكب واقعة قيام أحد الأشخاص بترويع أحد المواطنين باستخدام "كلب" بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور وتداول مقطع فيديو يتضمن الواقعة بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

وتم تشكيل فريق بحث جنائي توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (سيد . إ . ى) – وشهرته سيد سيكا - 21 سنة – عاطل – ومقيم بدائرة القسم – سبق اتهامه في قضية مخدرات، كما أمكن تحديد شخص المجنى عليه، (أحمد . م . م) – 20 سنة – عامل – ومقيم بدائرة القسم .

وباستدعاء المجنى عليه، أقر بأن الواقعة منذ حوالي عام ونص، ولم يقم بالإبلاغ عنها، وعقب تقنين الإجراءات، تم استهداف المتهم وضبطه، واعترف بارتكاب الواقعة بقصد الاستعراض، وقيامه بنشر مقطع الفيديو المتضمن الواقعة على صفحته بموقع فيس بوك على سبيل الدعابة، وأشار إلى نفوق الكلب منذ حوالي 8 أشهر.

وفي 4 أغسطس الماضي، كشفت تحريات رجال البحث الجنائي بالجيزة ملابسات مقطع فيديو متداول بشأن اقتراب كلبين شرسين من فتاة بمركز الحوامدية، جنوب المحافظة.

جهود البحث والتحري للرائد هاني عماد، رئيس مباحث الحوامدية -آنذاك- أكدت أن الواقعة تختلف جملة وتفصيلاً عن "كلب فيصل"، وأن الأمر محض صدفة أثناء مرور الشابين بطريق مصر أسيوط الزراعي، ولا يوجد تعمد لإيذاء الفتاة.

واصطحبت قوة بقيادة النقيب عبد العزيز فرحات، معاون المباحث، الشابين إلى ديوان القسم، وتبين أن الكلبين ضمن منظومة حراسة سنتر تعليمي بالقرب من مكان الواقعة، وأن الشخصين لم يتعمدا تهديد الفتاة أو ترويعها، خاصة أن المقطع يوضح إبعاد أحدهما للكلب، ومنعه من عقر الفتاة، خاصة أنها جارتهما.

وحضرت الفتاة، وتصالح الطرفان، خاصة أن علاقة جيرة تربطهما، وتعهد المسؤول عن الكلبين بعدم مغادرتهما أسوار السنتر.