loading...

برلمان

نواب عن مشروعات «هضبة الجلالة»: بصمة جديدة للرئيس

مجلس النواب

مجلس النواب



أكد أعضاء بمجلس النواب، أن مشروعات هضبة الجلالة تهدف إلى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد، بالإضافة إلى أنها توفر نحو 150 ألف فرصة عمل للشباب، موضحين أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الجمعة، لمشروعات الهضبة، من أجل مستقبلهم إلى جانب متابعة العمل فيه ومباشرة سرعة الإنجاز بنفسه.

بصمة للرئيس في مجالات التنمية

أشادت النائبة هالة أبو السعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، بالمشروعات التنموية بمنطقة هضبة الجلالة، بالجهود المبذولة لإنجاز المشروع وفقًا للمعايير الدولية، والالتزام بالجدول الزمني المحدد لذلك بالنظر إلى انعكاساته الإيجابية على حركة الاستثمار والسياحة والصناعة.

وأضافت أبو السعد، أن مشروعات جبل الجلالة تهدف إلى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد يتضمن كافة الخدمات السكنية والتجارية والتعليمية والسياحية للمنطقة التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد من حيث الطبيعة الجبلية والساحلية، مؤكدة على أن تلك المشروعات توفر أكثر من ١٥٠ ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كافة المجالات السياحية والتعليمية والتجارية.

اقرأ أيضًا: السيسي يقوم بزيارة مفاجئة لهضبة الجلالة (صور)

وأوضحت أن هذا المشروع يعد بصمة جديدة للرئيس في مجالات التنمية والمشروعات القومية التي تنقل مصر نقلة نوعية، وتفتح آفاق الاستثمار في مصر، مطالبة الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، بتنظيم زيارات إلى هضبة الجلالة للوقوف على حجم الإنجازات التي تمت، وأيضًا الترويج لهذه المشروعات القومية.

توفر آلاف فرص العمل

ووصف المهندس ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة في البرلمان، زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمشروعات هضبة الجلالة، بأنها زيارة "كبير العيلة لمشروع بيعمله لأولاده" من أجل مستقبلهم.

وأكد عمر، أن المشروعات ستوفر فرص عمل جديدة للشباب وسيكون له مردود اقتصادي قوي، مبينًا أن هذه المنطقة تُعد من المناطق التي ستعمل على تقدم الاقتصاد المصري بشكل كبير، لافتا إلى أن الرئيس يهتم في المقام الأول بالطرق، لما لها من فائدة كبرى في مجال الاقتصاد والاستثمار سواء الداخلي أو الخارجي، متابعًا، أن تشغيل هذا المشروع يعمل على تقليل نسب البطالة، فضلًا عن الاكتفاء ببعض المنتجات المصرية، وعدم الاستيراد، بالإضافة إلى خفض كبير في الأسعار.

نقلة نوعية لمصر

قال محمد علي عبد الحميد، وكيل اللجنة الاقتصادية، إن مشروعات جبل الجلالة توفر أكثر من ١٥٠ ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كافة المجالات السياحية والتعليمية والتجارية، مضيفًا أن هذا المشروع يعد بصمة جديدة للرئيس في مجالات التنمية والمشروعات القومية التي تنقل مصر نقلة نوعية، وتفتح آفاق الاستثمار.

وكان السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أكد أمس الجمعة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تفقد عددا من المشروعات التنموية بهضبة الجلالة. 

وتفقد الرئيس السيسي، محطة تحلية المياه العملاقة بالجلالة بطاقة 150 ألف متر مكعب/ يوم، والتحرك فوق الكوبري العلوي وزيارة منطقة الألعاب المائية "الأكوابارك" ومارينا الجلالة، كما تفقد مقر جامعة الجلالة تحت الإنشاء ومصانع الفوسفات والرخام، والتقى عددا من المهندسين والمقاولين والعاملين بالشركة الوطنية المنفذة للمشروع بالتعاون مع القوات المسلحة. 

اقرأ أيضًا: السيسي يتفقد مشروعات الجلالة: توفر 150 ألف وظيفة

وأشاد السيسي بالجهود المبذولة لإنجاز المشروع، وفقا للمعايير الدولية والالتزام بالجدول الزمني المحدد لذلك بالنظر إلى انعكاساته الإيجابية على حركة الاستثمار والسياحة والصناعة، فضلا عما يحققه من الاستفادة من البيئة النقية ودرجة الحرارة المعتدلة أعلى هضبة الجلالة وتدشين مشروعات سياحية وعلاجية في تحقيق التنمية الشاملة لهذه المنطقة. 

وتهدف مشروعات جبل الجلالة إلى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد يتضمن جميع الخدمات السكنية– التجارية– التعليمية والسياحية للمنطقة التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد من حيث الطبيعة الجبلية والساحلية، وتوفر تلك المشروعات أكثر من 150 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كل المجالات السياحية والتعليمية والتجارية. 

وتقوم بتنفيذ المشروع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع أكثر من 100 شركة مصرية وطنية وأكثر من 10 مكاتب استشارية هندسية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ويتضمن المشروع طريق الجلالة ووصلاته الفرعية بإجمالي طول 117 كم الذي يهدف إلى خلق محور مروري أمن بديلا عن الطريق الساحلي في المسافة من العين السخنة حتى الزعفرانة.

ومنتجع الجلالة السياحي الذي يعتبر بمثابة نقلة نوعية في مستوى الخدمات السياحية في مصر من حيث تكامل جميع العناصر السياحية من فنادق وفيلات وشاليهات وملاهي مائية وأنشطة ترفيهية وتجارية، ومدينة الجلالة تقع أعلى هضبة الجلالة التي تشمل جميع الخدمات والمرافق وجامعة الجلالة التي صممت على طراز عالمي وتحتوي على 13 كلية.