loading...

محليات

الدولة تواجه الفاشيولا.. ديدان تُهاجم الإنسان والحيوان بأسيوط

صحة أسيوط -أرشيفية

صحة أسيوط -أرشيفية



أوصي وفد الإدارة العامة للأمراض المتوطنة بوزارة الصحة، بتطهير جميع القنوات في نطاق مركز منفلوط بمحافظة أسيوط، وتحصين الحيوانات وعمل تحصين جماعي واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع المجازر من صرف المخلفات في الترع، فضلًا على أن يقوم مجلس المدينة بالإشراف والتنسيق مع جميع الجهات مثل الصحة والطب البيطري والزراعة لضمان اتخاذ جميع الإجراءات لمنع انتشار مرض الفاشيولا.

وقال الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إنه تم مناقشة ظهور المرض في بعض قرى منفلوط، وتحديدا في «بني سفير، وبني رافع، وجزيرة الحواتكة، وبحري البلد»، بمدينة منفلوط، مشيرًا إلى أن وفد الوزارة برئاسة الدكتورة آيات حجاج وكيل وزارة للأمراض المتوطنة، أعطي العلاج لجميع الحالات المصابة.

وأضاف حافظ، أنه تم تشكيل فريق عمل من إدارة مكافحة القواقع لفحص المجاري المائية لمعرفة المجاري المائية المصابة بقواقع «الليمنيا كابودي»، الناقلة لمرض الفاشيولا وعلاج المجاري المائية المصابة، كما قامت إدارة الثقافة الصحية بتكثيف الندوات لتوضيح طرق العدوي والوقاية منها وتوجيه الرائدات الريفيات للتعريف بالمرض وطرق انتشاره والوقاية منه.

وأوضح وكيل الصحة، أنه فور ظهور المرض حضر فريق من وزارة الصحة خلال الفترة من 24 يوليو وحتى 26 يوليو الماضي لدراسة الموقف وإعطاء التوصيات، كما تم إبلاغ وزارة الري والزراعة والطب البيطري بالموقف لاتخاذ الإجراءات اللازمة كل فيما يخصه تجاه هذه الظاهرة، وحضر فريق آخر من وزارة الصحة، وتم تشكيل فريق متكامل من الوزارة ومديرية الصحة بالمحافظة والتوجه إلى أماكن الإصابة في منفلوط، وتنظيم ندوة في قرية بني شقير، شارك فيها أهالي القرية وقيادات مركز منفلوط لشرح كل ما يتعلق بمرض الفاشيولا.

ولفت وكيل الصحة، أنه من أهم الأمراض المشتركة التي تصيب الحيوان مثل الماشية والأغنام والماعز، وتنتقل منه لتصيب الإنسان عن طريق أكل الخضروات والأعشاب الملوثة بالطور المهدي لطفيل الفاشيولا، وهو نوع من أنواع الديدان المفلطحة وليس مرضا معديا من شخص إلى شخص آخر وليس من التفشيات الوبائية.

وأكد، على أنه بدأ العمل الفعلي بعيادة الأمراض المتوطنة يوم الثلاثاء الماضي، والقيام بمناظرة الحالات والتشخيص وإعطاء العلاج في نفس المكان وترددت 13 حالة علي العيادة يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وقالت الدكتورة أماني لطفي مدير عام الإدارة العامة للأمراض المتوطنة بمديرية الصحة بأسيوط، إنه تيسيرًا على المواطنين والقضاء على المرض تم اختيار عيادة المتوطنة لتكون المكان الخاص بتشخيص المرض وإعطاء العلاج للحالات المصابة فورًا، وذلك بعد أن تم تجهيز المكان وإمداده بجهاز أشعة تليفزيونية حديث وجهاز حديث لصور الدم وتعريف الحالة للأطباء بعيادة المتوطنة وطرق التشخيص والعلاج والتنسيق مع مديرة إدارة تنظيم الأسرة لتكليف الرائدات الريفيات في نطاق مركز منفلوط والقيام بأعمال التثقيف والتوعية الصحية عن مرض الفاشيولا وكيفية الوقاية.

اقرأ أيضًا: الصحة: رصد مليار جنيه لتطوير المستشفيات التعليمية

«صحة أسيوط»: 10 من ضحايا حادث طريق البحر الأحمر مجهولي الهوية

الصحة: تسمم 44 شخصا بسبب وجبات في حفل زفاف بأسيوط