loading...

ثقافة و فن

5 مشاهير نجوا من «الانتحار».. أوبرا أصبحت الإعلامية «نمبر وان» في العالم

أوبرا

أوبرا



ملخص

هناك العديد من القصص عن مشاهير قرروا الانتحار بسبب وصولهم إلى مرحلة متأخرة من اليأس، ولكن إنقاذهم من الانتحار كان سببًا فى أن تنقلب حياتهم رأسًا على عقب، وتصبح أسماؤهم الأشهر عالميًا.

جميعنا نمر بلحظات ضعف كثيرة، ربما يفكر أغلبنا في الانتحار ولكن سرعان ما تزول تلك اللحظات، إلا أن البعض الآخر يغرق في أحزانه ويستسلم لأوجاعه تمامًا، والفنانون يختبرون لحظات الضعف هذه مثلنا جميعًا، فيظنون أن حل مشاكلهم هو الانتحار، واهمين أن هذه الطريقة ستقضي على مشاكلهم، وأن "الانتحار" هو السبيل الوحيد للتخلص من معاناتهم الأبدية، لكنهم مخطئين؛ فكثير ممن فكروا في الانتحار تحولوا إلى أشخاص أفضل بعد نجاتهم منه، بل أن بعضهم وجد الشهرة وحياة كاملة من الغنى والثراء والراحة، لتنقلب حياتهم 180 درجة؛ فمن الفشل والاكتئاب إلى النجاح والشهرة في لمح البصر، وموقع Thought Catalog يستعرض أبرز 5 مشاهير نجوا من الانتحار ليصنعوا المجد، بمناسبة اليوم العالمي للانتحار الذي يتم الاحتفال به 10 سبتمبر من كل عام.

1- جوني كاش

في الستينيات، أدمن أسطورة غناء موسيقى الـ"كانتري" جوني كاش، مخدرات "الباربتيورات" و"الأمفيتامينات"، وفي إحدى المرات بعد تعاطيه جرعة مخدرات قرر الذهاب إلى كهف نيكجاك في ولاية تينيسيتي، في محاولة منه للانتحار، إلا أنه أثناء رحلته في الكهف، قال إنه سمع صوتا ملائكيا يقوده في الطريق وأخيرًا خرج من الكهف ليجد زوجته ووالدته في انتظاره أمام الكهف، بعد ذهابهم إلى هناك بحثًا عن "كاش"، بعد هذه الحادثة تغير حظه فأصبح واحدا من أهم المغنيين في أمريكا والعالم وظلت أغانيه تحتل المراكز الأولى على مدار 3 عقود ونصف، فضلًا عن فوزه بالعديد من جوائز "جرامي" حتى وفاته.



2- إلتون جون

بنى المغني إلتون جون أغنيته Somebody Saved My Life Tonight على أحداث حقيقية، وتحديدًا حادثة إنقاذه من استنشاق الغاز حتى الموت على يد الشاعر بيرني تاوبين، وهذه ليست الحادثة الوحيدة فالمغني الفائز بالأوسكار حاول أكثر من مرة الانتحار من خلال ابتلاع أقراص "فاليوم المخدرة"، لكن كل محاولاته باءت بالفشل لحسن حظنا، حيث يعتبر "إلتون" واحدا من أشهر المغنيين في العالم، حيث يجني في العام الواحد 42 مليون دولار وأحيانًا أكثر، فضلًا عن الفوز بـ5 جوائز جرامي.



3- الأميرة ديانا

حاولت الأميرة ديانا الانتحار 5 مرات على الأقل في الثمانينيات، -حسب كاتب السيرة الذاتية أندرو مورتون- حيث يصف في كتابه Diana: Her True Story الذي صدر في التسعينيات، كيف أن ملكة القلوب حاولت الانتحار من خلال الاصطدام بكابينة زجاجية، وقطع شرايين رسغها بـ"موس" حلاقة، ومرة ثالثة بـ"ماكينة تقطيع الليمون"، وأخيرًا من خلال طعن نفسها بسكين، إلا أن محاولتها الأكثر جدية كانت عندما قررت أن تقفز من فوق السلم وهي حامل في شهرها الثالث بالأمير ويليام، لكن لحسن الحظ نجت "ديانا" من كل هذه المحاولات، وهو أمر جيد بالنظر إلى حب الناس الكبير لها، فحتى رغم وفاتها منذ أكثر من 15 عاما في حادث نفق إلما، فإنها تظل أكثر شخصية ملكية محبوبة في التاريخ.



4- إمينيم

في منتصف التسعينيات وتحديدًا عام 1996 مر مغني الراب الشهير إمينيم بمرحلة هي الأسوأ في تاريخه، حيث كان يناضل كي يؤسس لنفسه سمعة في عالم الراب، وبعد فشل ألبومه Infinite، وفي نفس الوقت انفصلت عنه حبيبته "كيم"، وتركته يناضل من أجل الفوز بحضانة ابنته، حينها ظن المغني أنها نهاية العالم، لا شيء يهم الآن بعد فشله وخسارته كل شيء، وحاول الانتحار؛ إلا أنه تم إنقاذه، بعدها وبأقل من عام، اكتشف المنتج والمغني دكتور دري واحدة من أغاني إمينيم ومنذ ذلك الوقت تحول المغني إلى أسطورة راب حيث باع أكثر من 172 مليون ألبوم في العالم بأكمله.



5- أوبرا

من كان يظن أن المذيعة الأقوى في العالم حاولت الانتحار في صغرها، كأنها تعطي الجميع درسًا في أنه لا يوجد عيب في الضعف، الأهم هو مقاومة هذه المشاعر والتغلب على الأفكار الهدامة، وهو ما فعلته "أوبرا" بعد أن حاولت الانتحار وهي في الـ14 من عمرها بشرب مسحوق غسيل الملابس بعد أن عرفت بخبر حملها، وكررت "أوبرا" محاولتها مرة ثانية في شبابها عندما علمت أن حبيبها كان متزوجًا ولديه أبناء، حينها قررت أن تصطدم بسيارتها في شجرة، إلا أنها نجت من المحاولتين لأنها تحولت إلى أنجح وأشهر إعلامية في تاريخ أمريكا.



الإنسان عرضة للحزن في أي لحظة، ومع عوامل كثيرة قد يكون خياره الوحيد في هذه اللحظة هو الانتحار، ولأن الفنانين بشر مثلنا تمامًا حاول بعضهم الانتحار في صغرهم، مثل الفنانة يسرا التي حاولت الانتحار بعد فشلها في الدراسة، واللبنانية صباح التي حاولت الانتحار بسبب مرضها وغيرهم كثيرون.