loading...

ثقافة و فن

«ناس وتراث»: هدفنا الحفاظ على التراث المصري بعصوره المختلفة

جانب من فاعلية رابطة ناس وتراس

جانب من فاعلية رابطة ناس وتراس



نظمت رابطة ناس وتراث، بالتعاون مع المعهد الدنماركي المصري للحوار، في فعالية السنة الثالثة، بأحد فنادق القاهرة، مساء اليوم السبت، في حضور مدير المعهد، احتفالية لحماية التراث والحفاظ عليه، تضمنت عزف بعض المقطوعات الموسيقية وأحاديث مقتضبة لمسؤولي الرابطة بمحافظتي المنيا والبحر الأحمر.

وأعرب مستر هانز مدير المعهد الدنماركي المصري للحوار، خلال كلمته بفعاليات الاحتفالية، عن سعادته بالمشاركة في فعاليات الحفاظ على التراث المصري وإنقاذه والتوعية به، خصوصًا أن الحضارة المصرية هي عديد من التراث المترابط الفرعوني والقبطي والإسلامي.

وأشار هانز، إلى أنه يأمل في أن يتم تحويل تلك الفعاليات المتعلقة بتراث هذا البلد، إلى معارض تحوي تلك الأشياء المستمدة من واقع التراث المصري، مطالبا المصريين بالحفاظ والفخر بتراثهم فهو ليس ملكا خاصا بهم فقط، لكنه تراث عالمي غني بالمواد التي يمكن أن تخلد عبر العصور.

بينما قال محمد رمضان، منسق عام رابطة ناس وتراث، إن فعالية ناس وتراث بدأت كمبادرة مجتمعية عام 2015، وانطلقت في عام 2016، وتقوم على 10 مبادرات، بسبع مدن مصرية، للتركيز على كل ما هو تراث مادي أو معنوي، مشيرا إلى أن المبادرة بالشراكة مع المعهد الدنماركي المصري للحوار.

وأضاف "رمضان" في تصريحات لـ"التحرير"، أن فعالية اليوم تضمنت توزيع كتيب تلوين به 7 لوحات تمثل بعض المدن المصرية هي القاهرة، والإسكندرية، والبحر الأحمر، والمنيا، والمنصورة، وبورسعيد، مشددا على أن الفعالية للعام الثالث وتستهدف التوعية بالتراث والحفاظ عليه.