loading...

محليات

«بنك دم مجاني».. مبادرة شبابية لإنقاذ حالات الطوارئ بالدقهلية (صور)

جانب من المبادرة

جانب من المبادرة



"بنك دم القرية" مبادرة أطلقها شباب "ميت الفرماوي" التابعة لمركز ميت غمر في محافظة الدقهلية، لخدمة أهالي قريتهم وسد النقص الدائم في الدم بالمستشفيات، وتوفير أكياس مجانية للمصابين في الحوادث، والحالات الطارئة والجراحات.

يقول سمير كمونة، أحد مؤسسي المبادرة، إنها  لاقت ترحيبا كبيرا من الأهالي ومشاركة واسعة لتوفير فصائل دم متعددة، في عامها الثالث على التوالي، تحت إشراف أطباء متطوعين، ويتم سحب الدماء من المتبرعين من قبل متخصصين، وتحفظ في ثلاجات مستشفى الزقازيق.

وأوضح "كمونة" أن المبادرة، تهدف إلى توفير "احتياطي كاف من الدماء" للمرضى المحتاجين وإنقاذ الحالات الطارئة، ويتم صرف أكياس الدم من خلال "بونات" متوفرة في مركز الشباب بالقرية، يحصل عليها الأهالي ويتوجه بها إلى المستشفى لصرف كيس دم لهم تحت اسم المبادرة.

الفكرة راودت شباب القرية، عندما وجدوا احتياج حالات طارئة لنقل الدم، والنداء في مساجد القرية للبحث عن متطوع لفصيلة بعينها، وخوض أهل المصاب رحلة عناء البحث عن متبرع يحمل نفس فصيلة الدم، ما جعلهم يدشنون مبادرة "بنك دم القرية" وتوفير مخزون من الفصائل لخدمة أبناء ميت الفرماوي وإنقاذ حياتهم.

يعلن أعضاء المبادرة عن أنفسهم في مكبرات الصوت بالمساجد، وبتوزيع منشورات توعوية، عن فضل التبرع بالدم وإنقاذ حياة محتاج، وأماكن تواجدهم للتبرع، وذلك تحت إشراف مركز الشباب ولجنة الزكاة وتيم خير الفرماوي، ما يشجع المتبرعون وأهل الخيرعلى التبرع، ويطمئنهم بوصول أكياس الدم إلى مستحقيهم.

ووفرت المبادرة نحو 118 كيس دم، في أيامها الأولى، ومخصص لأهالي ميت الفرماوي، ويؤكد "كمونة" أنها مستمرة لمدة 6 أشهر متواصلة في الشوارع.

وأكد إجراء اختبار الأنيميا قبل سحب الدم من المتبرع، كما يتم إجراء جميع فحوصات وتحاليل الكشف عن فيروسات مجانا قبل السحب، لضمان سلامة الدم وعدم نقل أي عدوى لآخرين.

وأضاف: "تحفظ أكياس الدم في ثلاجة مجهزة في وجود مختص وإسعاف تابع لبنك دم الأحرار في مستشفى الزقازيق، التي يحفظ بها أكياس الدم، لعدم توافر إمكانية في مستشفى ميت غمر لحفظ الدم".

شجع إجراء تحاليل الدم في مساعدة كثيرين وتوجيههم الى العلاج المبكر، بحسب كمونة، "فإن حالات جاءت للتبرع وبعد التحاليل واكتشاف إصابتهم بأمراض، تم إخطارهم ولم يكن يشعر بها، وتم توجيهه للكشف والعلاج"

وتابع: "البنك وفر على مرضى فقراء تكاليف شراء متبرع، حيث وفر لحالة واحدة 15كيس دم"، معربا عن أمنيته في تعميم الفكرة على سائر القرى وليست ميت الفرماوي فقط.

35ا2