loading...

أخبار العالم

صحف السعودية: الإعدام لعشرات «الإخوان» .. والقبض على المتحرش بالبائعات

صحف السعودية

صحف السعودية



تناولت الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الأحد، العديد من القضايا والموضوعات، حيث سلطت الضوء على الحكم بإعدام العشرات من الإخوان في مصر، كما سلطت الضوء على الغارات الروسية على مدينة إدلب السورية، كما أبرزت القبض على "المتحرش بالبائعات" بأحد المولات.

صحيفة "المدينة" ذكرت تحت عنوان "الإعدام شنقا لـ 75 إخوانيا بينهم حجازي والبلتاجي بمصر"، أن الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، قضت بأحكام ما بين الإعدام والسجن المشدد ضد 739 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة"، حيث قررت الإعدام شنقًا بحق صفوت حجازي ومحمد البلتاجي وعصام العريان وعبدالرحمن البر وطارق الزمر وعاصم عبدالماجد وعمر زكي و68 آخرين.

وأشارت صحيفة "الحياة" إلى أن المحكمة قضت بمعاقبة 46 مدانا بالسجن المؤبد، وأبرزهم المرشد محمد بديع، والقيادي في الجماعة وزير التموين السابق باسم عودة، والقيادي في حزب "الوسط" الإسلامي عصام سلطان.
كما عاقبت المحكمة 374 مُدانا بالسجن 15 سنة، وقضت بسجن آخرين مدة 10 سنين وبينهم أسامة مرسي نجل الرئيس السابق محمد مرسي، والسجن 5 سنوات لـ215 مُدانا بينهم المصور الصحفي محمود شوكان الذي نال هذه السنة جائزة "حرية الصحافة" من منظمة "يونسكو"، مما أثار غضب القاهرة وانتقدته وزارة الخارجية.

وتحت عنوان "أعنف غارات على إدلب بعد تعثر قمة طهران"، كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" أن طائرات روسية ومروحيات تابعة للنظام السوري شنت أعنف غارات على ريف إدلب منذ أسابيع، وذلك بعد يوم على فشل القمة الروسية - التركية - الإيرانية في التوصل إلى خريطة طريق للشمال السوري.
ونفذت طائرات روسية قرابة ستين ضربة في أقل من ثلاث ساعات على بلدات وقرى في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، تزامنا مع قصف مدفعي وجوي بالبراميل المتفجرة حسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في سلسلة تغريدات على "تويتر" أنه "إذا غض العالم الطرف عن قتل عشرات الآلاف من الأبرياء لتعزيز مصالح النظام فلن نقف موقف المتفرج ولن نشارك في مثل هذه اللعبة".

وأوضحت "الحياة" أن الغارات جاءت بعد فشل قمة "ضامني آستانة" في تجاوز الخلافات على إدلب، ففي حين شدّد الرئيس الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين على ضرورة استعادة النظام السوري السيطرة على المحافظة، حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من "حمام دم" داعيا إلى إعلان وقف إطلاق النار في المحافظة المحاذية لحدود بلاده، ومع استمرار حال عدم اليقين والخوف من معركة واسعة، تواصَل نزوح المدنيين إلى الشمال قرب الحدود مع تركيا التي عززت مراقبة حدودها تحسبا لموجات لجوء جديدة وضخمة.

صحيفة "الجزيرة" كشفت عن تحذير منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" من أن المزيد من تصعيد القتال في إدلب شمال غرب سوريا سيعرض حياة أكثر من مليون طفل لخطر وشيك.

وأوضحت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور في بيان صحفي أمس أن: "آلاف الأطفال في إدلب أجبروا على مغادرة منازلهم مرات عدة ويعيشون الآن في ملاجئ مؤقتة ومكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في الطعام والمياه والأدوية".

وأضافت أن تجدد العنف يمكن أن يجعلهم محاصرين في مناطق تبادل إطلاق النار، مما قد تكون له عواقب وخيمة.

وبالانتقال إلى قضية "المتحرش بالبائعات"، كشفت "المدينة" عن تمكن الفرق السرية بقسم البحث والتحري التابعة لدوريات الأمن بمنطقة المدنية المنورة أمس من القبض على وافد من الجنسية الباكستانية بعد أن وجه النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب بسرعة القبض عليه إثر ظهوره في مقطع فيديو وهو يتحرش بالبائعات في محل تجاري بأحد المولات، وكانت النيابة العامة نشطت برصد جميع التجاوزات وملاحقة أصحابها حفاظًا على أمن المجتمع وسلامة أفراده من أصحاب بعض التجاوزات.

وتحت عنوان "هذه العقوبات تنتظر وافدا تحرش ببائعات في محل تجاري بالسعودية"، ذكرت "الشرق الأوسط" أن وافدا تحرش ببائعات في محل تجاري بالسعودية، يواجه عقوبة السجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات، وغرامة مالية لا تزيد على ثلاثمائة ألف ريال، أو إحدى هاتين العقوبتين، حسب النظام.
وقالت إمارة المدينة المنورة عبر حسابها على "تويتر"، إن الوافد المتحرش بالبائعات يجري الآن تسليمه للجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.