loading...

أخبار مصر

وزير النقل: محور روض الفرج سيدخل موسوعة جينيس

السيسي ووزير النقل

السيسي ووزير النقل



استعرض الدكتور هشام عرفات، وزير النقل مشروعات محاور النيل الجاري تنفيذها في الصعيد، مشيرا إلى أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من محور طما اليوم، أما المرحلة الثانية سيتم الانتهاء منها العام المقبل، علاوة على كوبري كلابشة بأسوان وكوبري المستشار عدلي منصور ببني سويف.

وقال عرفات في كلمته خلال افتتاح المرحلة الأخيرة من مشروع الدائري الإقليمي، إن كباري سمالوط، وديروط، وقوص بقنا سيتم الانتهاء منها في 2020، منوها بأن هناك محورا مهما تقوم القوات المسلحة بتنفيذه وهو محور المشير أحمد إسماعيل في روض الفرج ومحور الدائري الأوسطي.

وأشار الوزير إلى أن محور روض الفرج سيدخل موسوعة جينيس، وستنتهى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة منه نهاية العام الجاري، علاوة على المحور الدائري الأوسطي بحلوان، مضيفًا أن إجمالي تكلفة المشروعات التي ستفتتحها وزارة النقل اليوم حوالي 7.9 مليار جنيه لـ7 مشاريع.

اقرأ أيضًا: السيسي ينفعل على رئيس الحكومة بسبب «فتحة كوبري»

وشرح وزير النقل نبذة عن الطريق الدائري الإقليمي، الذي بدأ بالفعل في 2003، حيث تم تنفيذ 49 كيلو مترا من إجمالى الطريق 400 كيلو متر في الفترة من 2003 إلى 2014 ، منوها بأن 360 كيلو مترا الباقين تم تنفيذها في الأربع سنوات الأخرى، وأصبح للقاهرة طريق دائري إقليمي، بالإضافة إلى الطريق الدائري الأوسطي والطريق الدائري الحالي إجمالا 750 كيلو مترا وهي تدخل القاهرة في أكثر دول العالم للطرق الدائرية.

وأوضح، أن هذا المشروع جيد للغاية، حيث يعمل على تخفيف الضغط المروري على الطريق الدائري الحالي، كما سيعمل على تخفيف نسبة الحوادث على الطريق الدائري وتسهيل حركة البضائع.

ولفت إلى أن الطريق الدائري الإقليمي يوفر الوقت والوقود ويقلل من الانبعاثات الكربونية بما يعادل 800 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن تكامل مراكز النقل اللوجستية والموانئ الجافة مع شبكة الطرق الدائرية الجديدة والإقليمية والأوسطية، منوها بأن الدائري الإقليمي سيؤدي إلى نجاح هذه المشروعات.

اقرأ أيضًا: وزير النقل: الدائري الإقليمي يوفر للدولة 800 مليون جنيه سنويا

وأكد وزير النقل، أن تكلفة القوس الشمالي الغربي بلغت نحو 4.9 مليار جنيه بدون كوبري النيل، موضحًا أن مشروع القوس الشمالي الغربي بدأ في ديسمبر 2015 عقب انتهاء أعمال نزع الملكية وتم في يوليو 2018 حيث اشتركت في إنشائه كل من هيئة الإنتاج الحربي وشركة إنشاء الطرق وبتروجيت وبعض الشركات الخاصة، مضيفًا أن إجمالي كميات طبقات الرصف بلغ نحو 11 مليون متر مكعب.