loading...

رياضة مصرية

تفاصيل خطة ضم عبد الله السعيد للزمالك في الانتقالات الشتوية

عبدالله السعيد

عبدالله السعيد



يبدو أن الأسابيع القادمة قد تشهد تطورات جديدة بشأن عودة عبد الله السعيد لاعب أهلي جدة السعودي للدوري المصري مرة أخرى، عبر بوابة القلعة البيضاء بعد أن بدأ مرتضى منصور رئيس الزمالك محاولات لإقناع تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، بإعادة اللاعب إلى الزمالك خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، وتحمل قيمة راتبه أو جزء منه على أن ينتقل أحد نجوم الزمالك لنادي بيراميدز أو أحد من الأندية السعودية التي يحددها آل الشيخ.

ويعد محمود عبد المنعم "كهربا" هو اللاعب الأقرب للدخول في هذه الصفقة، حيث يرغب رئيس الزمالك في التخلص منه بسبب الصداع الذي صنعه منذ عودته للفريق نتيجة كثرة مشكلاته وأزماته المتكررة، وأبرزها عدم الانضباط، والسهر في الكافيهات والملاهي الليلية.

وفي الوقت الذي يقوم فيه رئيس القلعة البيضاء بمحاولات مع تركي آل الشيخ لإقناعه بضم اللاعب للقلعة البيضاء، بدأت اتصالات بين أمير مرتضى منصور المشرف العام على فريق الكرة بالزمالك وعبد الله السعيد أبدى خلالها اللاعب ترحيبه بارتداء قميص الزمالك، وأكد أنه ليس لديه أي أزمة في ذلك طالما سيحصل على المقابل المادي المناسب، خاصة أنه فعلها من قبل ووقع على عقود انضمامه لصفوف الفريق بكامل إرادته ورغبته.

الأزمة التي تواجه مسؤولي الزمالك هي رغبة نادي بيراميدز في ضم اللاعب، حيث يرغب مسؤولو الأخير في تدعيم بعض المراكز بعدد من اللاعبين أصحاب الخبرات الكبيرة لتساعدهم فى المنافسة على البطولات، في الوقت الذي يعول الجميع داخل القلعة البيضاء على العلاقة القوية، التي تجمع بين رئيس النادي والمستشار تركي آل الشيخ، بعدما أعلن الأخير عن دعمه الكامل لنادي الزمالك والتأكيد على أنه سيكون هناك تنسيق كبير بينه ومرتضى منصور وأمير مرتضى خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

الجدير بالذكر أن عبد الله السعيد رحل عن صفوف الأهلي بعد التوقيع على عقود انضمامه للزمالك، والحصول على مقدم تعاقد قيمته 40 مليون جنيه، قبل أن يطلب محمود الخطيب رئيس الأهلي من المستشار تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للأهلي في ذلك الوقت التدخل لإقناع اللاعب بالتجديد للأهلي، خاصة أن رحيله للزمالك سيضع مجلس إدارة القلعة الحمراء في ورطة كبيرة أمام الجماهير، وبالفعل تدخل آل الشيخ وعقد جلسة مع السعيد في حضور محمود الخطيب رئيس النادي والإعلامي أحمد شوبير، عندما زار النادي في شهر مارس الماضي وطلب من اللاعب التجديد للقلعة الحمراء مقابل حصوله على 40 مليون جنيه في موسمين، ووعده بإنهاء أزمته مع الزمالك، وبعد تجديد اللاعب أعلنت لجنة الكرة برئاسة الخطيب عرضه للبيع أو الإعارة، بعدها انتقل اللاعب لنادي كوربيون الفنلندي على سبيل الإعارة، ثم تم بيعه لنادي أهلي جدة السعودي بوساطة من تركي آل شيخ.