loading...

أخبار مصر

«المحافظين» يطالب بإحالة المتورطين فى مذابح مسلمي «الروهينجا» للمحاكمة

الروهينجا

الروهينجا



استنكر أحمد حنتيش، المتحدث الرسمي بحزب المحافظين، استمرار عمليات الإبادة العنصرية لمسلمي الروهينجا، معربًا عن إدانته لما يحدث للأقلية المسلمة في ميانمار، التي تواجه اضطهادا منذ فترات طويلة بشكل ممنهج.

وأعرب حنتيش، في تصريح له اليوم الأحد، عن أمل الحزب في وجود تدخل عاجل لوقف الانتهاك الحقوقي ضد المواطنين هناك، الذي يتطلب أن يكون هناك تحرك دولي حقوقي تجاه ذلك، لافتًا إلى أن ما يحدث تجاه مسلمي الروهينجا ما هو إلا نتاج سياسة التمييز العنصري، التي تمارس تجاه تلك الأقلية لأسباب دينية وسياسية وعرقية واقتصادية تسببت فى نزوح أعداد هائلة من اللاجئين إلى الدول المجاورة.

وأوضح  المتحدث الرسمي بحزب المحافظين، أن التقرير الصادر التابع لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، رغم أنه تأخر كثيرًا إلا أنه يعتبر إنصاف لمسلمى الروهينجا، مشيرًا إلى أن هناك حاجة ملحة لتنفيذ التقرير الصادر عن الأمم المتحدة بما يتضمنه من إحالة المتورطين في عمليات الإبادة إلى المحاكمة، وإعادة اللاجئين الفارين إلى موطنهم وإعادة حقوقهم المسلوبة.