loading...

رياضة مصرية

محمود أبو رجيلة.. الخلوق الذي نجح مع الزمالك لاعبًا ومدربًا

محمود أبو رجيلة

محمود أبو رجيلة



يحتفل محمود أبو رجيلة، أحد رموز نادي الزمالك اليوم الأحد الموافق 9 سبتمبر بعيد ميلاده الــ77، حيث يعد نجم القلعة البيضاء، واحدًا من أفضل لاعبي ومدربي الكرة المصرية، لسنوات طويلة، وليس الزمالك فقط فكان لاعبًا خلوقًا داخل الملعب وخارجه، كما أنه نجح كمدير فنى، وقاد الزمالك للفوز بأكثر من بطولة، وصنع تاريخ حافل بالإنجازات والبطولات، فهو من مواليد حى عابدين بالقاهرة فى 1941، لكنه تربى فى الدرب الأحمر بجوار مسجد السيدة فاطمة النبوية.

 

بدايته مع الكرة
 بدأ لعب كرة القدم فى عابدين بالقاهرة، وتحديدًا الكرة "الشراب"، وعمره 10 سنوات، وكانت هناك دورات تقيمها منطقة القاهرة، وفى إحدى الدورات حضر كل من محمد عثمان ومحمد الجندى، وكان يطلق عليهما كشافين كرة القدم، وأعجبا به فى إحدى المباريات، ثم قاما بضمه لناشئى الزمالك، وكان عمره فى ذلك الوقت 15 عامًا.
 
 
تألق في الناشئين
 وفى عام 1957 وكان وقتها نادى الزمالك فى مقره السابق بمسرح البالون بالعجوزة، نال أبو رجيلة إعجاب كل من محمد حسن حلمى وحافظ زقلط فى إحدى مباريات الناشئين، وكانت هناك مباراة مع ناشئى الزمالك، وحضر توفيق عبد الله إلى نادى الزمالك، وشاهده بالمباراة، وكان يعمل فى شركة عبد اللطيف أبو رجيلة، وطلب منه أن يلعب فى دورى الشركات، ووافق على الفور، لأنه قال إنه سيقوم بتعيينه فى الشركة، ووقتها كانت مكافأة الفوز فى الزمالك 3 جنيهات.

معاناته مع والده
 عانى أبو رجيلة كثيرًا بسبب حبه كرة القدم، لأن والده كان رافضًا أن يمارس كرة القدم، لكن إخوته ساعدوه، لأنهم كانوا يعشقون كرة القدم، وكانوا يأتون إلى المدرسة، ويساعدونه على الهرب من المدرسة، وعشقه لكرة القدم كان سببًا فى رسوبه لمدة سنتين بالمدرسة الابتدائية، لدرجة أنه كذب على والده، وقال له أنا نجح وأحضر له شهادة نجاح مضروبة إلا أن والده بعد ذلك ذهب إلى المدرسة من أجل أن يقدم له أوراق السنة التالية، فكانت الصدمة له أن ناظر المدرسة قال له: إنت جاى تعمل إيه ابنك راسب سنتين وضربه بشدة وقتها.

أول مباراة مع الفريق الأول
 لعب محمود أبو رجيلة أول مباراة أمام نادي الترسانة، وفاز الزمالك وقتها بخمسة أهداف مقابل هدف، وحصل أبو رجيلة على 4 بطولات مع نادي الزمالك، وهي بطولتا الدوري في موسم (1963 – 1964) و(1964 – 1965)، وبطولتا كأس مصر عام (1960 – 1962)، واتجه إلى مجال التدريب بعد اعتزاله كرة القدم عام 1967، وحصل مع الزمالك عام 1984 على دورى أبطال أفريقيا وبطولة الدورى المصرى مرة واحدة موسم 1983، وكأس مصر مرتين 1977 - 1999، وحصل على بطولة الدورى السعودى مع فريق النصر.

مشواره التدريبي
 درب نجم القلعة البيضاء الأسبق، عدة فرق خارج مصر منها الاتحاد السوري ونادي سترة ومنتخب اليمن، وفي السعودية تولى تدريب نادي الشباب ونادي النصر السعوديين ودرب محليا غير الزمالك كل من الألمنيوم والمصري البورسعيدى والمنصورة.

ويعد أبو رجيلة، أحد المشرفيين على جمعية اللاعبين القدامى، التي تهتم بشأن لاعبي الكرة المصريين القدامى، التي يشاركه في الإشراف عليها أحمد شوبير ومصطفى يونس وعبد العزيز عبد الشافي وفتحي مبروك وعادل هيكل.