loading...

أخبار العالم

ترامب يشيد بالعرض العسكري لكوريا الشمالية: «رسالة إيجابية»

ترامب وكيم

ترامب وكيم



أشاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد، بالعرض العسكري الخالي من الصواريخ النووية، الذي نظمته كوريا الشمالية، ضمن احتفالاتها بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيسها، مقدما شكره لنظيره كيم جونج أون على ذلك.

وفي تغريدة لترامب على «تويتر»، قال: «تعتبر هذه رسالة إيجابية من جانب كوريا الشمالية».

وأضاف أن موضوع العرض كان السلام والتنمية الاقتصادية، وأن الخبراء يرون أن كوريا الشمالية تريد أن يرى ترامب من خلال عدم إدراج الصواريخ النووية في العرض العسكري، التزامها بنزع الأسلحة النووية.

وقدم الرئيس الأمريكي شكره للزعيم الكوري الشمالي، قائلا: «شكرا لك أيها الزعيم كيم، لا شيء أفضل من حوار جيد بين شخصين يقدران بعضهما البعض».

وعلى غير العادة، امتنعت كوريا الشمالية عن عرض صواريخ باليستية عابرة للقارات، خلال العرض العسكري، صباح الأحد، وذلك في إجراء نادر في مثل هذه المناسبات.

وفرض المجتمع الدولي مؤخرا عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، بسبب تطويرها برامج للصواريخ العابرة للقارات، وكان ذلك سبب توتر في العلاقات بين واشنطن وبيونج يانج على وجه التحديد.

واكتفت كوريا الشمالية في العرض العسكري باستعراض جنود وقطع مدفعية ودبابات مرت في العرض أمام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في وسط بيونج يانج.

ولم يشمل العرض سوى صواريخ قصيرة المدى.

فيما أشار مراقبون إلى أن عرضا عسكريا يشمل صواريخ، كان يمكن أن يضر بالجهود الدبلوماسية لكيم جونج أون، الذي التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافوة، في يونيو الماضي، وسيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن في بيونج يانج في منتصف سبتمبر.