loading...

أخبار مصر

الري: تنظيم 350 ندوة حول ترشيد المياه بالمحافظات

مياه الشرب - تعبيرية

مياه الشرب - تعبيرية



تلقى الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري تقريرا حول ما تم إنجازه منذ انطلاق فعاليات الحملة القومية للتوعية المائية للعام الحالي 2018 - 2019، والتي تنظمها وزارة الموارد المائية والري ممثلة في الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائي تحت عنوان "حافظ عليها تلاقيها"، وتستمر فعالياتها حتى نهاية العام، وأكد التقرير أنه تم من خلال الحملة حتى الآن تنظيم نحو 350 ندوة بمحافظات الوجهين القبلي والبحري لكافة فئات المجتمع بمشاركة مع عدة جهات شملت: الأزهر، الكنائس، الأوقاف، طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس، قصور الثقافة، وزارة الشباب والرياضة، المجلس القومي للمرأة، روابط مستخدمي المياه، الوزارات المعنية والمؤسسات، منظمات المجتمع المدني.

وأوضح التقرير أن الحملة تستهدف توعية كافة فئات المجتمع بضرورة الحفاظ على الموارد المائية وحمايتها من الهدر والتلوث والتعديات وإلقاء المخلفات والقمامة وتعظيم الاستفادة منها، وذلك في إطار الخطة القومية للموارد المائية التي تنفذها الوزارة واستراتيجيتها الرامية إلى الترشيد وحسن الاستخدام الأمثل للموارد المائية من خلال تنفيذ مشروعات لحصاد مياه الأمطار ومواجهة مخاطر السيول، وكذلك تحلية مياه البحر والمياه المسوس وتطهير نهر النيل والمجاري المائية من الحشائش والأعشاب وورد النيل والتعديات وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي والصرف الصحي المعالجة والمياه الافتراضية.

اقرأ أيضا| «تسعير المحاصيل وترشيد المياه».. مشكلات على طاولة وزير الزراعة بكفر الشيخ

وتهدف حملة التوعية إلى نشر الوعي المائي فيما يخص تحسين نوعية المياه من خلال استخدام تقنيات معالجة مياه الصرف الصحي منخفضة التكاليف بالقرى واستخدام التكنولوجيا الحديثة لتدوير المخلفات وتشديد العقوبة على المصانع التي تصرف على المجاري المائية، ونقل الصناعات من المدن القريبة من المجاري المائية إلى المدن الصناعية الجديدة، ومنع تربية الأقفاص السمكية في نهر النيل وتطوير منظومة للتعامل مع المخلفات الصلبة، إلى جانب الحث على ترشيد استخدامات المياه عن طريق ترشيد الاستخدامات في كافة القطاعات المستخدمة للمياه، وتأهيل البنية القومية للمنظومة المائية للتكيف مع التغيرات المناخية، وتطوير نظم تبادل المعلومات والبيانات والتطوير والتنوع فى وسائل الإعلام المائي لرفع الوعي بقضايا المياه والتعريف بما تقوم به الدولة من الإصلاح التشريعي واللامركزية في إدارة الموارد المائية والتعاون والتنسيق بين كافة الوزارات والجهات المعنية ومشاركة المنتفعين في إدارة الموارد المائية.

وتتطرق الحملة إلى التحديات التي تواجه منظومة الموارد المائية في مصر، والممثلة في محدودية الموارد المائية، وازدياد الطلب وتنافس القطاعات على المياه، واستمرار المعدلات العالية للزيادة السكانية وتركيز التوزيع السكاني بالوادي والدلتا، والتغيرات المناخية وتأثيراتها المتوقعة على الاحتياجات المائية، علاوة على تلوث المجاري المائية وازدياد تدهور نوعية المياه، إلى جانب ازدياد الفجوة الغذائية والحاجة لتحقيق الأمن الغذائي، وضعف الوعي بأساليب توفير المياه، وكذا الكم الهائل من التعديات على نهر النيل وشبكة المجاري المائية والحاجة إلى تأكيد أهمية الانتفاع الأمثل بمنافع الري والحفاظ عليها.

اقرأ أيضا| 9 وزارات تجتمع لبحث ترشيد المياه وتلوث المجاري

وأشار التقرير إلى أن أهمية الحملة تأتي من إيمان الوزارة بالدور الكبير لمشاركة المواطنين أنفسهم في الحفاظ على قطرة الماء، والتأكيد على ضرورة نشر ثقافة التوعية المائية وترشيد استخدام المياه والحفاظ عليها من الإهدار، ونشر ثقافة التحول من الوفرة المائية إلى ثقافة الندرة المائية ومواجهة السلوكيات الخاطئة لدى البعض في التعامل بشكل سيىء تجاه المياه والتعدي عليها بالتلويث ومجابهة التعديات على نهر النيل والمجاري المائية.

يذكر أن الوزارة قامت خلال العام الماضي 2017 - 2018 بتنظيم 250 ندوة توعية استفاد منها 13 ألفا من مختلف فئات المجتمع، وقامت هذا العام بإطلاق الحملة القومية "حافظ عليها تلاقيها" كروشتة علاج مجتمعية للمشاركة في تحسين منظومة إدارة الموارد المائية، وفي ذات السياق، أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أن دور الإعلام والتوعية ومشاركة مستخدمي المياه لا يقل في أهميته عن الدور الذي تقوم به الوزارة في إدارة منظومة الموارد المائية لتلبية كافة القطاعات المستخدمة للمياه.

اقرأ أيضا| بدون فتح وقفل.. «حنفيات الفيمتو الموفرة» وسيلة الحكومة لترشيد المياه