loading...

إقتصاد مصر

52 مليار جنيه إيرادات «مصر للبترول» وتحقق أعلى أرباح في تاريخها

طارق الملا وزير البترول

طارق الملا وزير البترول



قال المحاسب حسين فتحى رئيس شركة مصر للبترول، إن الشركة تحافظ على صدارتها في ترتيب شركات تسويق المنتجات البترولية من حيث عدد المحطات، حيث بلغ إجمالى عدد المنافذ التسويقية التابعة للشركة 1413 وأنه جار العمل على الانتهاء من إقامة 76 محطة جديدة، والتوسع في توفير منتج بنزين 95، مشيرا إلى أن الشركة نجحت في تحقيق أكبر صافى ربح في تاريخها بلغ 250 مليون جنيه وحققت إيرادات حوالى 52 مليار جنيه.

وأشار رئيس الشركة خلال رئاسة وزير البترول للجمعية العامة للشركة لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2017/2018 إلى أنه يتم تنفيذ خطة توسعات وتطوير شاملة لمستودعات تخزين وتداول وشحن المنتجات البترولية، حيث تم بدء شحن منتج السولار من مستودع مدينة بدر، وجار إضافة أنواع البنزين الأخرى تدريجيا على منظومة الشحن بالمستودع على أن يتم تشغيل منظومة الشحن بالكامل أواخر العام القادم فضلاً عن الانتهاء من أعمال إنشاء منصة متكاملة لشحن الوحدات الصهريجية بمستودع المكس.

 وأضاف أن الشركة تنفذ برنامجا طموحا للتوسع في نشاط تموين الطائرات حيث حققت مبيعات بلغت 11 مليار جنيه، كما تم الانتهاء من إنشاء محطة متكاملة لتموين الطائرات بمطار الجميل ببورسعيد وتحديث محطة تموين الطائرات بمطار الغردقة الدولى بالإضافة إلى تشغيل محطات مطار العاصمة الإدارية الجديدة ومطار سفنكس، فضلاً عن الانتهاء من إنشاء وتشغيل محطة الانتظار لوحدات التموين بمهبط مطار القاهرة الدولى، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة بتروناس الماليزية لاستغلال الطاقة الفائضة من القدرة الإنتاجية بمجمع خلط الزيوت الخاص بالشركة بالعامرية، مؤكدا أن الشركة تولى اهتماما بمتطلبات الحماية والسلامة والوقاية حيث تعمل على إحلال وتجديد أجهزة ومعدات الإطفاء ورفع القدرات التأمينية بجميع مستودعات الشركة.

 وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن استراتيجية وزارة البترول تولى أهمية قصوى لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى من خلال تطوير وتحسين كفاءة نشاط تسويق المنتجات البترولية في السوق المصرى، انطلاقا من كونه أحد أهم الأنشطة البترولية التى تمس الاحتياجات اليومية للمواطنين، مشيرا إلى أن خطة العمل الحالية تأتى ضمن برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول والذى أصبحت نتائجه ملموسة فعليا على أرض الواقع.

وخلال الاجتماع شدد الملا على ضرورة الاستمرار في تطوير مستودعات شحن وتداول الوقود التابعة لشركات القطاع العام ورفع كفاءتها بما يساهم في تلبية احتياجات المستهلكين بسهولة ويسر، بالإضافة إلى تحديث آليات الرقابة على حركة التوزيع والتوسع في اقامة محطات ومنافذ الخدمة وتموين السيارات بالوقود لتحقيق الانتشار على الطرق والمحاور الرئيسية والطرق السريعة، فضلاً عن الالتزام الصارم بإجراءات السلامة والأمان الصناعى والعمل على تقديم كافة الخدمات بمحطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بأعلى مستوى من الجودة، كما شدد على أهمية استمرار توسع شركات بترول القطاع العام في تقديم خدمات تموين الطائرات والسفن بالوقود بهدف تنويع أنشطتها وفتح مجالات عمل جديدة وخلق موارد إضافية.

ووجه الوزير بضرورة زيادة عدد المحطات التي تستخدم الطاقة الشمسية فى إطار خطط ترشيد استهلاك الطاقة، كما وجه الشركات بالعمل على تطوير وزيادة المبيعات من الكيماويات خاصة أنها متميزة عن المنتجات مثيلاتها في السوق.