loading...

رياضة عالمية

دوري الأمم الأوروبية.. البرتغال تهزم إيطاليا بهدف وتتصدر مجموعتها

البرتغال

البرتغال



كتب: إياد علي مبروك

خرج منتخب البرتغال بفوز ثمين على أرضه ووسط جماهيره على نظيره المنتخب الإيطالي، بهدف مقابل لاشيء، فى المباراة التى جمعتهما، مساء الاثنين، على ملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ضمن بطولة دوري الأمم الأوروبية.

هدف اللقاء الوحيد أحرزه أندريه سيلفا في الدقيقة 49 من عمر اللقاء، وبهذه النتيجة تصدر منتخب البرتغال المجموعة الثالثة فى القسم الأول برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بينما توقف رصيد منتخب إيطاليا عند نقطة واحدة بعد التعادل أمام بولندا فى الجولة الأولى.

الشوط الأول بدأ بسيطرة على الكرة من أصحاب الأرض وسط تراجع من الأزوري، وجاءت الخطورة الأولى على المرمى فى الدقيقة الرابعة عن طريق رأسية لاعب الوسط البرتغالي ويليام كارفاليو التى مرت بجوار القائم، ومع مرور الوقت وضحت خطة المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني فى الاعتماد على الدفاع المنظم و التعويل على سرعة كل من تشيرو إيموبيلي، وسيموني زازا، فى الخط الهجومى للطليان.

و بالفعل انحصر أغلب اللعب فى منتصف الملعب دون أدنى خطورة على المرميين، و برغم سيطرة لاعبي البرتغال على الكرة إلا أن الفريق لم ينجح فى تشكيل أى خطورة على مرمى الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثانى بدأ بطريقة مغايرة تمامًا عن أحداث الشوط الأول، وظهر واضحا حماس رجال المدرب فرناندو سانتوس ورغبتهم فى التهديف مبكرًا، وبعد 4 دقائق فقط من بداية الشوط وفى الدقيقة 49 نجح أندريه سيلفا في هز شباك دوناروما بعد مجهود رائع على الجبهة اليسرى من زميله بروما أنهاه بتمريرة عرضية لسيلفا الذي لم يتردد في إسكانها الشباك بتسديدة قوية.

و بعد 4 دقائق من هدف أندريه سيلفا الأول، كاد لاعب الوسط برناردو سيلفا أن يضيف الهدف الثاني للبرتغال فى الدقيقة 53 ، بعد تسديدة متقنة تصدى لها الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما ببراعة فحولها إلى ضربة ركنية.

ولم يختلف أداء المنتخب الإيطالي كثيرًا بعد هدف البرتغال، تراجع ملحوظ فى وسط ملعبهم، والاعتماد على الهجمات المرتدة والكرات الثابتة، وكاد بالفعل سيموني زازا أن يستغل إحدى الهجمات المرتدة فى الدقيقة 71 بعد مجهود فردي ليخترق منطقة الجزاء، لكن تسديدته اصطدمت بأقدام روبن دياز مدافع منتخب البرتغال.

مع الدقائق الأخيرة لم ينجح المنتخب الإيطالي في العودة للمباراة وتسجيل هدف التعادل، وانحصرت محاولاته فى صورة مناوشات وتسديدات من خارج منطقة الجزاء على مرمى الحارس البرتغالي روي باتريسيو، لتنتهي المباراة بفوز البرتغال بهدف نظيف.