loading...

أخبار العالم

إثيوبيا وإريتريا تعيدان فتح الحدود

إثيوبيا وإريتريا

إثيوبيا وإريتريا



قال وزير الإعلام الإريتري يماني مسقل، في تغريدة له، عبر موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء، إن رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد علي، ورئيس إريتريا إسياس أفورقي، أعادا اليوم الثلاثاء فتح نقطة حدودية بين بلديهما للنقل البري في أول إجراء منذ أن خاض البلدان حربا قبل عقدين، مضيفا: "افتتح الرئيس إسياس أفورقي ورئيس الوزراء أبي أحمد اليوم، رسميا نقطة ديباي سيما - بوري الحدودية بين البلدين للنقل البري، وسيصل الزعيمان إلى أسمرة قريبا وسيتوجهان إلى نقطة سيرها - زالامبيسا لإجراء مراسم مشابه".

وتوجه الزعيمان بالزيارة إلى منطقة بوري التي شهدت بعضا من أشرس المعارك خلال الحرب التي دامت من عام 1998 حتى عام 2000 وأسفرت عن سقوط 80 ألف قتيل.

اقرأ أيضا| بعد 20 عامًا من العداء.. رئيس إريتريا يعين سفيرًا لبلاده في إثيوبيا

وأعادت إثيوبيا، الخميس الماضي، افتتاح سفارتها في العاصمة الإريترية أسمرة بمقتضى اتفاق تم توقعيه، في يوليو الماضي، أنهى حالة العداء التي استمرت لعقود بين البلدين، وقالت إذاعة "فانا" الإثيوبية إن إثيوبيا أعادت فتح سفارتها في أسمرة، مشيرة إلى قرار إثيوبيا السابق بتعيين رضوان حسين سفيرا لها هناك.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد ورئيس إريتريا وقعا اتفاقا تاريخيا في أسمرة في وقت سابق لإعلان نهاية "حالة الحرب" بين البلدين والتي كانت واحدة من أطول الأزمات العسكرية في أفريقيا، واتفق البلدان الجاران على فتح سفارات وتنمية موانئ واستئناف الرحلات وذلك في إجراءات ملموسة أنهت عقدين من العداء في غضون أسابيع.

اقرأ أيضا| إقلاع أول رحلة للخطوط الجوية الإثيوبية إلى إريتريا منذ 20 عاما

وأصبحت طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، في شهر يوليو الماضي، أول رحلة جوية تجارية تهبط في العاصمة الإريترية أسمرة قادمة من إثيوبيا منذ 20 عاما.