loading...

برلمان

تأخرت 3 سنوات.. «مسابقات العدل» صداع في رأس النواب

وزارة العدل

وزارة العدل



حالة من الإحباط يتعرض لها الشباب المتقدمين لوظائف وزارة العدل من خلال المسابقات، حيث تقدم عددا من النواب خلال الأشهر الماضية بالعديد من طلبات الإحاطة والأسئلة، كان آخرها سؤال النائب أحمد يوسف إدريس، عضو مجلس النواب ووكيل لجنة السياحة والطيران بالبرلمان، إلى وزير العدل المستشار حسام عبد الرحيم، بشأن تأخر نتائج المسابقات لأكثر من 3 سنوات.

وقال إدريس، إنه تلقى مئات الشكاوى من الشباب ينتقدون فيها تأخر وزارة العدل عن إعلان نتائج المقبولين في مسابقاتها الخاصة بالتعيين في قطاع المحاكم والشهر العقاري والطب الشرعي.

وأضاف عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، أنه لم يعد مقبولاً أن تظل مسابقات الوزارة لأكثر من 3 سنوات دون إعلان نتائجها حتى الآن، موضحًا أن الشباب مُحبط للغاية بعد أن تكبد مشقة السفر والذهاب للقاهرة لاجتياز الاختبارات التحريرية والشفهية على أمل أن يحصل على وظيفة تُلبى احتياجاته وطموحاته في ظل انغلاق فرص العمل أمامه.

اقرأ أيضًا: عضو بـ«دفاع البرلمان» يطالب وزير العدل بحسم نتائج المسابقات: «الشباب فاض بهم الكيل»

وطالب نائب الأقصر، وزارة العدل، أن تخرج ببيان رسمي واضح وصريح تكشف آخر تطورات هذه المسابقات، وسبب تأخرها في إعلان النتائج.

لم يكن أدريس النائب الوحيد الذي أثار القضية حيث سبقه العديد من النواب، ومنهم النائب طارق الخولي أمين سر لجنة العلاقات الخارجية والذي تقدم  بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء، ووزيري العدل، والمالية، بشأن معاناة الآلاف من الشباب المتقدمين لمسابقات وزارة العدل.

وأوضح الخولي، أنه تلقى العديد من الشكاوى بسبب تأخر إعلان الوزارة لنتائج مسابقات التعيين بقطاعاتها المختلفة، مشيرًا إلى أن الوزارة فتحت أبواب التقديم لمسابقات بقطاع المحاكم والشهر العقاري والطب الشرعي وديوان الوزارة منذ عام 2014، وحتى الآن لم تعلن النتائج، وهو ما يشكل معاناة لآلاف من الشباب المعلقة آمالهم ومستقبلهم بتلك النتائج.

وأكد، أن الشباب تكبد مشقة السفر من مختلف محافظات الجمهورية للعاصمة لخوض الاختبارات التحريرية والشفهية والمقابلات الشخصية، بجانب العبء المالي على المتقدمين حيث حصلت الوزارة منهم على ملايين الجنيهات من خلال الحوالات البريدية وثمن سحب الملفات وغيرها من المصروفات، وتردد مؤخرًا إلى أن تأخر الإعلان عن النتائج بسبب الموازنة المالية، وعدم الحصول على موافقة حتى الآن من وزارة المالية بشأن التعيينات الجديدة للمتقدمين بمسابقات الوزارة.

وسبق وتوجه اللواء محمد سعيد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بسؤال لوزير العدل، بشأن نتائج المسابقات.

وقال الدويك: "تلقيت مئات الشكاوى من مختلف شباب المحافظات ينتقدون فيه تأخر وزارة العدل في إعلان نتائج المقبولين في المسابقات رغم انتهائهم من جميع الاختبارات اللازمة".

وتابع: "هؤلاء الخريجين تكبدت أسرهم الكثير في سبيل تعليمهم، وحرمت نفسها من الكثير من أجل أن يستكملوا تعليمهم، حتى بعد تخرجهم من كلياتهم ومنهم من حصل على ماجستير ودكتوراه"، مضيفًا: "هؤلاء الشباب فاض بهم الكيل ينتظرون لأكثر من 3 سنوات ولكن دون أي جدوى".

وطالب عضو لجنة الدفاع بالبرلمان، وزارة العدل أن تحسم على وجه السرعة نتائج هذه المسابقات، وأن تكشف آخر ماتوصلت إليه لهؤلاء الطلاب، الذين عقدوا آمالهم على هذه المسابقات في بناء مستقبلهم.