loading...

جريمة

خانته زوجته مع شقيقه فقتله.. تفاصيل جريمة عمرها 26 سنة

المتهم

المتهم



26 سنة من الهروب، لم يذق خلالها ذلك المُسن طعم النوم بعد قتله شقيقه الذي أقام علاقة غير شرعية مع زوجته،  ورغم نجاحه في التخفي بعيدا عن أعين الشرطة فإن ما اقترفته يداه ظل يطارده ليسقط في قبضة الأمن في أثناء بحثه عن فرصة عمل، ويكتشف أنه "ميت على الورق".

منذ عدة أيام، حضر مُسن هزيل الجسد قصير القامة، مرتديا ملابس رثة إلى مالك مخبز بشارع فاطمة النبوية بمنطقة الوايلي في محافظة القاهرة، بحثا عن فرصة عمل ليطالبه الأخير بالتأكد من بطاقة تحقيق الشخصية فأخبره بأنها فقدها ولم يستخرج بدل فاقد.

كلمات صاحب البشرة الخمرية أثارت شكوك مالك المخبز الذي لم يتوان في إبلاغ وحدة مباحث قسم شرطة الوايلي، فطالبه رئيس المباحث بالتحفظ على ذلك الشخص لحين وصوله.

انطلقت مأمورية من القسم صوب المخبز، وتمكن من ضبطه وتبين أنه يدعى "ش.أ"، 65 سنة، مقيم بمركز زفتى بمحافظة الغربية، وأنه مطلوب التنفيذ عليه في القضية رقم 8802/72 لسنة 1992م جنايات زفتي/ غربية "قتل عمد" والمقضي فيها بالإعدام (والمدرجة على جهاز الحاسب الآلي لتنفيذ الأحكام "كف بحث" لوفاة المحكوم عليه).

جهود رجال الإدارة العامة للأحوال المدنية توصلت إلى أن المتهم مدرج "متوفى"، وبمواجهته بالحكم الصادر ضده أقر به، وقرر أنه قتل شقيقه عام 1992، عقب اكتشافه وجود علاقة غير شرعية بينه وبين زوجته، ولاذ بالفرار هربًا، موضحا أن زوجته "ص.ا" استخرجت شهادة وفاة له حتى تتمكن من صرف المعاش والمستحقات المالية خاصته.