loading...

رياضة مصرية

عصام عبد الفتاح لـ«التحرير»: أخطاء الحكام لن تختفي.. والأهلي استفاد وطلباته مستحيلة

عصام عبد الفتاح

عصام عبد الفتاح



- من الصعب تطبيق تقنية الفيديو
- من المستحيل إحالة الحكام للتحقيق
- حكامنا محترمون وليسوا مجرمين
- بيان الأهلي قاس.. واعتمد على الاستوديوهات التحليلية
- الخطأ صفة بشرية لن تنتهي أبدًا
- أتمنى تغيير ثقافة الأندية ويتعملوا من أوروبا

لم يعد دور عصام عبد الفتاح، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، ورئيس لجنة الحكام، تصعيد كوادر تحكيمية جديدة، أو تطوير مستوى التحكيم، بل أصبح دوره الأساسي هو الدفاع عن الحكام والأخطاء الكارثية، التي يرتكبونها منذ انطلاق الموسم الحالي، وهو أمر كان يحدث أيضًا في الموسم الماضي، لكنه أصبح أمرًا ملحوظًا في الفترة الأخيرة.

عبد الفتاح يخرج بين فترة وأخرى في وسائل الإعلام، ويرفع لواء الدفاع عن حكامه، الذين يرتكبون أخطاءً متكررة ومؤثرة في مسابقة الدوري، وعندما تشتد سهام النقد يفاجئنا كالعادة برغبته في تقديم استقالته، لأنه لا يستطيع تحمل الضغوط والأجواء المحيطة من تشكيك واتهامات من كل العاملين في الوسط الرياضي، وكأن الحكم المصري هو "الحيطة المايلة" أو الشماعة التي تبرر بها الأندية أخطاءها، وتخفي وراءها ما ظهر من عيوب. 

«التحرير»، التقت عصام عبد الفتاح، في هذا الحوار للتعليق على ما يحدث في الفترة الأخيرة، خاصة بعد مباراة الأهلي والإنتاج الحربي بالدوري، وأخطاء إبراهيم نور الدين حكم المباراة، التي فجرت بركانا من الغضب داخل النادي الأهلي، وأصدر مجلس إدارته بيانًا قاسيًا حمل العديد من الاتهامات لطاقم تحكيم اللقاء، بخلاف وضع 4 طلبات لاستكمال الفريق مسابقة الدوري أو استقدام حكام أجانب لإدارة مبارياته.

◄ كابتن عصام في البداية.. ما تعليقك على الهجوم الكبير الذي تعرض له التحكيم بعد مباراة الأهلي والإنتاج؟
- الحقيقة ليس لديّ تعليق، ما حدث وما زال يحدث فاق كل الحدود، أشعر بالصدمة من ردود الفعل على خطأ حدث بمباراة في الجولة الخامسة لمسابقة الدوري، لأننا في بداية الموسم، ولسه بنقول: "يا هادي". 

◄ لكن أخطاء إبراهيم نور الدين كانت مؤثرة في اللقاء وأسهمت في خسارة الأهلي نقطتين؟ 
- لا أختلف معك، لكن هل يمكنك أن تذكر لي مباراة واحدة دون أخطاء تحكيمية منذ انطلاق الموسم؟! لماذا لا يستوعب المسؤولون عن الكرة في مصر أن الحكام بشر، قد يصيبون، وقد يخطئون، مثلما يخطئ أي لاعب أو حارس مرمى أو يهدر مهاجم هدفًا مؤكدًا، الخطأ صفة بشرية لن تنتهي أبدًا، لكن الأخطاء كلها تغتفر، والجميع يقفون عند أخطاء الحكام.

◄ لجنة الحكام تقيم معسكرات وتنفق أموالًا كثيرة لتطوير مستوى التحكيم.. ومع ذلك تتكرر الأخطاء المؤثرة؟
- قلت لك الخطأ صفة بشرية، وما يحدث في الدوري المصري يحدث في أغلب الدوريات، وحدث في كأس العالم حتى في وجود تقنية الفيديو، كانت هناك ألعاب مثار جدل واسع. 
 نحن نقيم المعسكرات للعمل على تدارك الأخطاء، وتقليلها قدر الإمكان، لكنني أود أن أؤكد لك أن الأخطاء لن تختفي أبدًا. 

◄ كلامك يؤكد أن مفيش فائدة والأخطاء ستظل مستمرة؟
- من المؤكد أن وسائل التكنولوجيا الحديثة، التي يتم استحداثها في التحكيم تعمل على تقليل الأخطاء بعض الشيء، لكن يبقى أن الخطأ صفة بشرية، ومن ثم فإن القرارات التحكيمية، ستظل مثيرة للجدل.

◄ ما رأيك في البيان الذي أصدره النادي الأهلي؟
- أحترم النادي الأهلي وكل الأندية المصرية، لكن في الواقع الأهلي اعتمد على ما يقال في الاستوديوهات التحليلية، ولم يذكر مسئولوه أن فريقهم استفاد من أخطاء التحكيم في مباراتي وادي دجلة والإسماعيلي، أنا معترف أن طاقم حكام مباراة الإنتاج مع الأهلي واجه سوء توفيق كبير، لكن بيان الأهلي كان قاسيًا، ولم يتحدث عن وقائع عديدة استفاد فيها من أخطاء الحكام، وبالمناسبة نفس الحكام هم الذين كانوا يديرون مباريات الفريق الموسم الماضي عندما فاز الفريق باللقب.

◄ هل اللجنة قررت بالفعل إيقاف إبراهيم نور الدين؟
- إطلاقًا.. وحتى لو قررنا ذلك لن نعلن عن الأمر، لكن أؤكد أن اللجنة لم تتخذ قرارًا بذلك، وعقوبات الحكام دائمًا ما تكون سرية، لأنهم قضاة ملاعب، ولا يمكن أن نهز ثقتهم بأنفسهم، العقوبات والإجراءات التي تتخذ مع أي حكم يخطئ شأن داخلي للجنة، ولن يتم الإعلان عنها مهما حدث.

◄ وما تعليقك على طلب الأهلي بإحالة نور الدين للتحقيق؟
- لا يمكن إحالة إبراهيم نور الدين أو أي حكم آخر للتحقيق، أو لمجرد إن ناديا طلب ذلك، حكامنا المصريون محترمون، وليسوا مجرمين، قد نحقق مع حكم في أمور تخص الذمة المالية أو السمعة، لكن من غير المقبول التحقيق مع أي حكم يرتكب خطأً في مباراة، مهما كان حجم الخطأ أو المباراة، وإلا في هذه الحالة سنفتح تحقيقًا مع جميع حكام الكرة المصرية، لأن المباريات لا تخلو من الأخطاء.

◄ ماذا عن طلب الأهلي تطبيق تقنية حكم الفيديو؟
- تطبيق تقنية الفيديو لن تقضي على أخطاء الحكام أو تساعدها على الاختفاء، لأن قرارات الحكم في النهاية تقديرية عندما يحتسب هذه الكرة لصالح هذا الفريق أو ذاك، كما أن تطبيق هذه التقنية يتطلب تكلفة مالية ضخمة، ويظهر ذلك في أن التقنية لم تطبق إلا في 5 أو 6 دول فقط حول العالم، وإذا توفرت لنا الإمكانيات المالية لن نمانع في تطبيق تقنية الفيديو في مصر، لكن حتى الآن الأمر يكاد يكون مستحيلًا.

◄ هل يمكن الموافقة على طلب الأهلي باستقدام حكام أجانب لمبارياته في الدوري؟
- بالتأكيد ليس لدي أزمة.. والقرار في النهاية يرجع لمجلس إدارة اتحاد الكرة، وطالما أن الأهلي سيتحمل نفقات استقدام حكام أجانب لمبارياته فلن تكون لدينا مشكلة أو مانع في تنفيذ هذا الأمر، لكنني أعتقد أنه أمر صعب على أي ناد، لأن التكلفة ضخمة جدًا.

◄ لكن الأهلي هدد بعدم استكمال مسابقة الدوري أم أن هذا نوع من الضغط على اتحاد الكرة؟
- أتصور أنه نوع من الضغط على اتحاد الكرة، لأن عقوبة الانسحاب من الدوري معروفة للجميع، ولا يستطيع أي ناد تنفيذها، ولا يوجد ناد لديه استعداد أن يتم إيقافه عن ممارسة النشاط موسمًا، ثم يعود للدرجة الرابعة، ويصرف كل مستحقات لاعبيه، ويعيد أموال الرعاية، الموضوع ليس بهذه السهولة.

◄ لماذا تفكر في الاستقالة؟
- كيف تسألني هذا السؤال بعد كل ما قلته لك، ألا ترى ما مدى التوتر والشحن الذي يشهده الوسط الكروي، لا أعلم متى سيكون لدينا ثقافة تقبل أخطاء الحكام، هناك أخطاء كبيرة من حكام في أكبر دوريات العالم، ولا يحدث مثلما يحدث في مصر، لم نجد برشلونة يهدد بالانسحاب من الدوري لعدم احتساب ركلة جزاء لصالحه، أو نجد ريال مدريد يرسل خطابًا يطلب فيه منع حكم بعينه من إدارة مباريات فريقه بسبب خطأ ارتكبه في مباراة سابقة، كل هذه الأمور لا نراها إلا مصر فقط!

◄ ماذا لو رفض اتحاد الكرة طلبك؟
- أعتقد أن الأمر أصبح صعبًا، وأتمنى الموافقة على طلبي، لأنني لن أستطيع العمل في هذه الأجواء الصعبة.

◄ ومن الذي يستطيع أن يتحمل هذه الأجواء من وجهة نظرك؟
- أعتقد الأمر صعب للغاية على أي إنسان، لكن يبقى في النهاية أنني غير قادر على الاستمرار في هذا المنصب، وأتمنى أن يوافق الاتحاد على طلبي، وأن يوفق من سيتولى المهمة من بعدي.

◄ من ترشحه لتولي المنصب؟
- دعنا لا نسبق الأحداث، القرار ليس قراري وحدي، واتحاد الكرة وقتها سيكون مسئولا عن القرار.

◄ هل لو تم تعيين رئيس للجنة سيساهم ذلك في تغيير الأجواء؟
- من المؤكد لن يحدث ذلك، لكن الأمور زادت على حدها، ولا يمكن أن يكون دور رئيس لجنة الحكام الخروج للرد على الاتهامات، التي توزعها بعض الأندية على الحكام المصريين، لا بد من تغيير ثقافتنا حتى يتم تطوير اللعبة إلى الأفضل في مصر.

◄ هل تريد أن توجه كلمة أخيرة؟ 
- لن ينصلح حال الكرة المصرية إذا استمرت هذه الضغوط والأجواء المليئة بالشحن والتوتر مع كل خطأ تحكيمي، وأؤكد للمرة المليون أخطاء الحكام لن تختفي من الملاعب أبدًا.