loading...

رياضة مصرية

بعد أنباء اقترابهما من الزمالك .. أيهما الأفضل عبد الله السعيد أم «قفشة»؟

عبد الله السعيد - كوبيون بالوسورا

عبد الله السعيد - كوبيون بالوسورا



في الوقت الذي بدأ مسؤولو الزمالك تحركاتهم لإحياء صفقة انتقال عبد الله السعيد للقلعة البيضاء خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، وإبداء اللاعب ترحيبه بهذه الخطوة في اتصالاته مع أمير مرتضى منصور، المشرف على الكرة بالزمالك، ظهر اتجاه آخر داخل النادي يطالب بضم محمد مجدي "قفشة" لاعب بيراميدز، بعدما أعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي عن تلقيه وعدًا من المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، بانتقال "قفشة" للزمالك في يناير المقبل.

مسؤولو الزمالك بدأوا التفكير جديًا في دعم هذا المركز بعد التراجع الكبير في أداء أيمن حفني، وعدم ثبات مستوى محمد إبراهيم، ولم يعد في الفريق إلا يوسف أوباما، الذي يشارك في هذا المركز منذ بداية الموسم، وبالتالي أصبح الفريق في حاجة إلى دعم هذا المركز، لكن يبقى السؤال: أيهما الأفضل للزمالك عبد الله السعيد أم "قفشة"؟ التقرير التالي يجيب عن السؤال الذي تطرحه التحرير، خاصة أن كلا اللاعبين يمتلك قدرات فنية خاصة.

السعيد.. صفقة معنوية
 أول الأهداف التي دفعت مرتضى منصور، رئيس الزمالك، للتفكير في ضم عبد الله السعيد هو رغبته في تنفيذ وعده بإتمام صفقة القرن، وهي الصفقة التي أحدثت انقلابًا في الشارع الرياضي المصري بعد الإعلان عن توقيع اللاعب للزمالك خلال شهر مارس الماضي، ما دفع محمود الخطيب، رئيس الأهلي، للمسارعة بطلب يد العون والمساعدة من المستشار تركي آل الشيخ لإنقاذه هو ومجلسه وحفظ ماء وجوههم أمام الجماهير الحمراء، التي هاجمتهم بعد علمهم بتوقيع السعيد للزمالك واقترابه من الرحيل في الوقت، الذي كان فيه اللاعب الأفضل بين لاعبي الفريق، ومحور الأداء خلال مباريات الأهلي في كل البطولات، وفي حالة إتمام صفقة ضم عبد الله السعيد للزمالك ستكون الصفقة معنوية في المقام الأول.

عيوب الصفقة
رغم امتلاك السعيد خبرات كبيرة جدا إلا أن تراجع مستواه الفترة الماضية، وتقدمه في العمر قد يكونا سببًا في عدم جدوى الصفقة، خاصة أن اللاعب يبلغ من العمر 33 عامًا، ولن يعطي للفريق أكثر من عامين إذا ساعدته لياقته البدنية على ذلك، بخلاف أن الصفقة قد تثير الأزمات داخل فريق الزمالك بسبب المقابل المادي، الذي سيحصل عليه اللاعب، الذي يصل إلى 20 مليون جنيه في الموسم، وهو رقم كبير لا يحصل عليه أي لاعب بالفريق، باستثناء فرجاني ساسي، الذي يتحمل المستشار تركي راتبه السنوي.

توهج قفشة
بدأ قفشة مشواره مع إنبي منذ 5 مواسم، لكنه لم يحصل على فرصة حقيقية ما دفع النادي إلى إعارته لفريق الرجاء موسم 2014 - 2015، وشارك معهم في 18 مباراة، أحرز خلالها، هدفين ليعود في الموسم التالي لصفوف الفريق البترولي، ويبدأ نجمه في البزوغ مع تعدد مشاركاته، حتى جاء الموسم الماضي ليقدم اللاعب مستوى متميزًا دفع القطبين للتفاوض معه.

وبالفعل حصل الزمالك على توقيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية في الموسم الماضي، بينما وصل الأهلي لمرحلة متقدمة مع إنبي في المفاوضات خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، لكن بيراميدز حسم الأمر لصالحه، وتعاقد مع اللاعب مقابل 26 مليون جنيه.

فوائد الصفقة
في حالة إتمام صفقة انتقال اللاعب للزمالك خلال يناير القادم وفقًا لما أعلنه مرتضى منصور، رئيس القلعة البيضاء، عن وجود اتفاق بينه وبين المستشار تركي آل الشيخ، فإنها ستكون صفقة رابحة للزمالك على كل الأصعدة، نظرًا للإمكانيات الفنية التي يمتلكها اللاعب صاحب الـ22 عامًا كذلك صغر سنه يمنحه الأفضلية في حالة المقارنة بينه وبين عبد الله السعيد، لأن الفارق بينهما 11 عامًا، ويستطيع "قفشة" أن يستمر فترة أطول في الملاعب، كما يستطيع الزمالك تسويقه في أي وقت إذا أراد ذلك، وهو ما لا يتوفر في صفقة السعيد.