loading...

أخبار العالم

أردوغان وصهره يسيطران على صندوق الثروة السيادية في تركيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - أرشيفية



نصب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نفسه رئيسا لشركة صندوق الثروة السيادية في البلاد، بينما أصبح صهره وزير المالية براءت ألبيرق نائبا لرئيس الصندوق، وفقا لقرارات نشرت في الجريدة الرسمية، اليوم الأربعاء، وبحسب القرارات الرئاسية، تم تعيين ظافر سونميز مديرا عاما للصندوق.

من جانب آخر، خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، تصنيفها لأربعة مصارف تركية على خلفية تزايد مخاطر الاقتصاد التركي بعد انخفاض سعر صرف الليرة التركية مؤخرا. وشمل إجراء التخفيض كل من مصارف «أناضولو بنك، وفيبا بنك، وشكر بنك، وأوديا بنك»، وفقًا لما ذكرته سكاي نيوز.

وقالت فيتش، إن قرارها يعكس المخاطر المتزايدة التي تحيط بأداء المصارف ونوعية أصولها ورأسمالها وسيولتها وأشكال التمويل بعد تقلبات الأسواق في المرحلة الأخيرة.

وخفضت وكالة موديز في أغسطس الماضي، تصنيفها لـ20 مؤسسة مالية تركية على خلفية تزايد مخاطر تراجع التمويل.

اقرأ أيضًا: الليرة التركية تفقد 40% من قيمتها.. وأردوغان: لديهم الدولار ولدينا الله

وانخفضت الليرة بنسبة 4.11%، حيث تم التعامل عليها بسعر 6.73 مقابل الدولار، واقتربت أكثر من أكبر انخفاض لها بلغته في أوائل الشهر الجاري، وهو 7.24 ليرة مقابل الدولار، وفقدت العملة إجمالا ما يقارب من 40% من قيمتها، إلى معدل غير مسبوق أمام الدولار، في أسوأ موجة تراجع للعملة التركية منذ الأزمة المالية عام 2008.

وكان الرئيس الأمريكي ترامب، قد قرر مضاعفة الرسوم الجمركية على الواردات التركية من الحديد والألومنيوم، بنسبة 20% للألومنيوم و50% للحديد، قائلًا: «لقد سمحت للتو بمضاعفة التعريفة الجمركية على الصلب والألومنيوم فيما يتعلق بتركيا، بينما تنزلق عملتهم، الليرة التركية، سريعًا نحو الانخفاض مقابل الدولار القوي جدًا، سيكون الألومنيوم 20% والحديد 50%»، مضيفًا أن علاقة الولايات المتحدة مع تركيا «ليست جيدة» حاليًا.

اقرأ أيضًا: «زيادة أسعار الوقود والكهرباء».. تركيا تواجه أزمة الليرة

وجه الرئيس التركي، رجب أردوغان شعبه، بعدم الذعر متحديًا تصريحات وقرارات ترامب قائلًا: «لا تنسوا هذا، إذا كان لديهم الدولار، فنحن لدينا شعبنا وحقنا والله».

وأوضح أردوغان، أن الحكومة التركية قطعت مسافات مهمة في مسألة البدائل الاقتصادية المختلفة من إيران إلى روسيا، ومن الصين إلى بعض البلدان الأوروبية، وفي أماكن كثيرة أخرى أيضًا، مؤكدًا أن بلاده تدرك جميع المؤامرات التي تحاك ضدها، قائلًا: «سننتصر في الحرب الاقتصادية».

اقرأ أيضًا: 

تركيا تواجه انخفاض الليرة بضريبة «صفر بالمئة»

أنقرة تحذر واشنطن من «الحرب الاقتصادية»: لن نقف مكتوفي الأيدي

الليرة التركية تنخفض.. وأمريكا تحذر من عقوبات جديدة