loading...

إقتصاد مصر

لماذا تسعى «أموك» المصرية لطرح شهادات إيداع دولية في بورصة لندن؟

شهادات الإيداع

شهادات الإيداع



سعيًا منها لجذب مستثمرين جدد وتوسيع قاعدة الملكية، تلجأ الشركات المقيدة في البورصة المصرية، لشهادات الإيداع الدولية «GDR’s».

وأعلنت شركة أموك اعتزامها طرح حصة من رأسمالها في بورصة لندن، وذلك في صورة شهادات إيداع دولية الأسبوع المقبل.

وقال عمرو مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة إن الطرح سيكون من حصة شركة الأهلي كابيتال بعدد 500 ألف سهم، تمثل 0.04% من رأسمال أموك.

وتتضمن قائمة أبرز الكيانات التى يتداول لها شهادات إيداع خارج مصر، كلًّا من: البنك التجارى الدولي، والمصرية للاتصالات، وأوراسكوم للاتصالات، وأوراسكوم للإنشاءات، وإيديتا، وجلوبال تيليكوم، والمجموعة المالية هيرميس.

فما هي شهادات الإيداع الدولية؟ وماهي خصائص تلك الشهادات؟

شهادات الإيداع

أداة مالية قابلة للتداول فى أسواق المال الدولية، ويقوم بإصدارها أحد المؤسسات أو البنوك الدولية مثل (بنك أوف نيويورك أو دويتش بنك) بالدولار الأمريكي أو أى من العملات الأجنبية الأخرى المتداولة بالسوق الحرة مقابل الاحتفاظ بغطاء يقابلها من الأسهم المحلية وذلك بناء على اتفاق مع شركة مصدرة محلية.

ولأن مالك شهادات الإيداع هو فى حقيقة الأمر مالك الأسهم المحلية المقابلة لها، فإن له كافة حقوق مالك السهم من حيث التوزيعات النقدية أو العينية وبيع الأسهم.

اقرأ أيضا: أين أنفقت الوكالة الأمريكية للتنمية 30 مليار دولار لدعم الخدمات في مصر؟ 

أنواع شهادات الإيداع

شهادات الإيداع الأمريكية

هي تلك الشهادات التي يتم إصدارها وتداولها فى الولايات المتحدة الأمريكية مقابل إيداع الأوراق المالية لإحدى الشركات الأجنبية.

شهادات الإيداع الدولية

هي تلك الشهادات التي يتم إصدارها وتداولها فى أكثر من سوق مالي من أسواق المال الدولية خاصة فى أوروبا وذلك وفقا لشروط ومتطلبات تلك الأسواق.

اقرأ أيضا: معلومات لازم تعرفها.. قبل ما تستثمر في البورصة 

أهم عناصر وخصائص شهادات الإيداع

الشركات المصدرة

لابد أن يكون للشركات المصدرة لشهادات إيداع مقابل أسهمها المحلية، نتائج أعمال قوية وسجل يوضح الأداء الجيد على مدار الثلاث سنوات السابقة للإصدار.

وتقوم هذه الشركات عادة عن طريق بنوك الحفظ المحلية، بتزويد بنوك الإيداع وحملة شهادات الإيداع الدولية بالمعلومات الخاصة بالشركة مثل التقارير السنوية ومواعيد وقرارات الجمعيات العامة والقرارات الخاصة بالشركة.

عملة الإصدار

تصدر شهادات الإيداع بالدولار الأمريكي أو أي عملة يتم تداولها بالسوق الحرة في حين أن الأسهم المحلية تكون عادة بالعملة المحلية مما يلغى مخاطر سعر الصرف التي قد تواجهها الشركة المصدرة وكذلك المستثمرون الأجانب.

القيد فى البورصة

تصدر شهادات الإيداع بالسوق الخارجي ويتم قيدها بالبورصات العالمية مثل بورصة لندن وبورصة لوكسمبورج وبورصة نيويورك، هذا وتعتبر كل من بورصة نيويورك وبورصة لندن من أكثر البورصات التى تقيد الأوراق المالية الأجنبية وأيضا شهادات الإيداع الدولية طبقا لنفس الشروط مع اختلاف بسيط من حيث السرعة وسهولة إجراءات قيد الشركات بها.

التسوية والمقاصة

تتم إجراءات التسوية والمقاصة من خلال أنظمة متعارف عليها دوليا مثل يوروكلير، وكلير ستريم، في أوروبا ونظام دى تي سي في الولايات المتحدة.

الأرباح

تقوم الشركة المصدرة بتوزيع الأرباح بالعملة المحلية، في حين يقوم بنك الإيداع الدولي بتحويل تلك الأرباح إلى الدولار الأمريكي أو العملات الأجنبية الأخرى وتوزيعها على مالك شهادات الإيداع بعد خصم الضرائب إن وجدت.

اقرأ أيضا: رئيس البورصة: مصر لم تتأثر بأحداث تركيا نتيجة سياسات الإصلاح