loading...

إقتصاد مصر

هل تصلح الانتعاشة المحلية ما أفسده ترامب في سوق الذهب العالمي؟

الذهب

الذهب



عادت الانتعاشة مجددا لسوق الذهب المحلى بعد فترة من الركود الطويل الناتج عن ارتفاع الأسعار وعدم وجود قوة شرائية ونقص السيولة بأيدى المواطنين.

انخفاض أسعار الذهب على مدار الشهر ونصف الماضى أثرت إيجابًا على السوق المحلى، ورغم المعاناة والخسائر التى يتكبدها التجار إلا أنها أثرت فى حركة البيع والشراء لترتفع نسبة المبيعات بنحو 20% مقارنة بالفترة الماضية.

شعبة المشغولات الذهبية تؤكد أن الوقت الحالى أفضل فترة للشراء، وتعمل على تشجيع المواطنين بإعلانها وصول الذهب إلى أقل نقطة سعرية بكسر سعر الأوقية عالميا لحاجز الـ1200 دولار.

اقرأ أيضا: «دبلة ومحبس» شبكة المُحب لعروسته بعد غلاء الذهب 

شعبة الذهب: انتعاشة حقيقية بالسوق وتحسن فى الإقبال

من جانبه أكد نادى نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن حركة الشراء ارتفعت بنحو 20% مقارنة بما قبل انخفاض السعر، معتبرًا أن دخول الدراسة حال دون ارتفاع النسبة وذلك ناتج عن توجه العديد من المواطنين للادخار والاستثمار مجددًا فى الذهب على أمل ارتفاع سعره.

وأضاف نجيب أن الأسعار اتخذت مسار الانخفاض خلال الآونة الأخيرة متوقعًا مزيدا من الانخفاض خلال الفترة المقبلة خاصة بعد هدوء المنازعات الاقتصادية والسياسية بالخارج.

وكشف تقرير صادر من البنك المركزى المصرى، عن تراجع حجم احتياطى الذهب المصرى بنهاية شهر يونيو الماضى ليسجل نحو 2.64 مليار دولار، فى مقابل نحو 2.73 مليار دولار خلال شهر مايو 2018، وكان رصيد الذهب فى الاحتياطى النقدى قد سجل نحو 2.78 مليار دولار خلال شهر إبريل 2018، بينما تراجع حجم احتياطى الذهب المصرى بقيمة 30 مليون دولار بنهاية شهر ديسمبر الماضى، لتصل قيمته بنحو 2.67 مليار دولار بنهاية عام 2017. 

اقرأ أيضا: رئيس شعبة الذهب: نسير على كنوز.. والبيروقراطية تعطلنا (حوار) 

هدوء الأوضاع الخارجية وراء الانتعاشة الداخلية:

واصف أمين رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أكد أن حالة الهدوء التى سيطرت على الأوضاع الخارجية كانت وراء الاستقرار الداخلى، فدونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة اتخذ سلسلة من الإجراءات والعقوبات تجاه تركيا والصين وهو ما أثر سلبا على السوق المحلى برفع السعر لمستوى لم تستطع القوة الشرائية الضعيفة للمواطنين استيعابها، مشددًا أن لترامب أهدافا ولابد أن له استثمارات شخصية فى هذا المجال، حيث إنه ولمدة شهر مضى لم يمر أسبوع إلا بقرار جديد تهتز له الأسواق العالمية والمحلية أيضا بالتبعية، حتى عادت الأمور إلى طبيعتها مرة أخرى.

اقرأ أيضا: بعد انخفاض أسعاره.. كل ما تريد معرفته عن ثروة مصر الطبيعية من الذهب 

وعن أسعار الذهب اليوم فقد جاءت على النحو التالى:

الذهب اليوم

وأضاف واصف أن الأيام المقبلة فى حال استمرار الأسعار على انخفاضها سيشهد السوق ارتفاعا فى مبيعات الذهب قد يصل لـ 30% على أقل تقدير.

وكان حجم الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة، قد سجل نحو 2.09 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل نحو 2.5 مليار دولار خلال العام السابق عليه 2016، بنسبة انخفاض بلغت نحو 19%، وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المرتبة الأولى من حيث الدول الأكثر استيرادًا للذهب المصرى، حيث بلغت الصادرات لها نحو 1.6 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل 1.5 مليار دولار خلال عام 2016. 

ويعمل فى مصر نحو 5 شركات للتنقيب عن الذهب، المنتج منها فعليا فى الوقت الحالى هو «منجم السكري»، وأعلنت شركة شلاتين للثروة المعدنية مؤخرا عن بدء الإنتاج التجريبى من 3 مناجم، ودخول 13 منجما للإنتاج التجريبى خلال عام 2017.