loading...

رياضة مصرية

نكشف المستور في رحيل علاء ميهوب عن الأهلي

علاء ميهوب

علاء ميهوب



أسدل علاء ميهوب، اليوم الأربعاء، الستار رسميًا على تواجده بمنصب رئيس اللجنة الفنية بالنادي الأهلي، وذلك بعدما قدم استقالته من منصبه إلى مجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة محمود الخطيب؛ وذلك بسبب اعتراضه على فكرة دمج اللجنة الفنية مع لجنة التعاقدات، ليفتح ميهوب، ملف الخلافات التي تشهدها الكواليس داخل لجنة الكرة بالقلعة الحمراء.

وعلمت «التحرير»، أن الأزمة بدأت خلال الأيام القليلة الماضية، عندما توترت علاقة ميهوب مع إدارة النادي برئاسة الخطيب، بعد إصدار الأخير قرارًا بخفض قيمة الراتب الشهري لعلاء من 60 ألف جنيه، إلى 30 ألفًا، بجانب حرمانه من مكافآت الفوز للفريق الأول، التي كان يحصل عليها في فترة المجلس السابق برئاسة محمود طاهر، مع تهميش اللجنة الفنية بشكل واضح، وعدم حضور ميهوب اجتماعات لجنة الكرة.

وزاد من غضب ميهوب، في الفترة الماضية، إصدار إدارة الخطيب، قرارًا بدمج الإدارة الفنية مع إدارة التعاقدات التي يرأسها محمد فضل، لاعب الأهلي السابق، على أن يتولى ميهوب منصب مساعد مدير قطاع الناشئين، وهو أمر غير لائق وغير مقبول من وجهة نظر الأخير، خصوصًا أنه أكبر من ذلك.

كما علمت «التحرير»، أن فتحي مبروك، مدير قطاع الناشئين، تواصل مع علاء ميهوب، وطلب منه أن يكون مساعدًا له في القطاع، بعد قرار المسئولين في الأهلي بإلغاء اللجنة الفنية ودمجها مع التعاقدات، وهو ما رفضه علاء، قائلًا: «مش بعد 15 سنة هرجع أمسك قطاع الناشئين تاني»، كما دفعه للاعتذار عن تولي منصب مساعد مدير قطاع الناشئين لفتحي مبروك، وخلافة هاني رمزي، واعتبرها إهانة لاسمه وتاريخه وليس تقديرًا له.

بعدها قام علاء عبد الصادق، عضو لجنة بالتواصل مع علاء ميهوب لإقناعه بالمنصب الجديد مع منحه ميزة أخرى تتعلق بتوليه تقديم برنامج في قناة الأهلي، إلا أن ميهوب رفض رفضًا قاطعًا وأبلغه أنه سيتقدم باستقالته من منصبه.

الغريب أن عبد العزيز عبدالشافي، المدير الرياضي بالنادي الأهلي لم يتصل بميهوب لإبلاغه بالقرار الذي استقر عليه مع محمود الخطيب، في ظل العلاقة المتوترة بينهما، بسبب رفض ميهوب الموافقة على ضم أكثر كن لاعب تحت السن في قطاع الناشئين بسبب تواضع مستواهم.

وقال ميهوب في بيانه: «رئيس مجلس الإدارة، رئيس لجنة الكرة، محمود الخطيب، كل الاحترام والتقدير، لطالما كانت خدمة النادي الأهلي شرفًا لي منذ أن كنت لاعبا حتى اعتزالي وتولي العديد من المناصب الإدارية والفنية، لأنني كنت ولا زلت أعتقد أن للنادي الأهلي دينا علي سداده طول حياتي».

وأضاف: «كما أنني شرفت بالعمل مع شخصكم الكريم الذي طالما أعطى وخدم بإخلاص وبأحرف من نور النادي الأهلي ومنتخب مصر والرياضة بصفة عامة»، متابعًا: «سأظل أتذكر بفخر كل اللحظات الطيبة التي بذلت فيها جهدا مخلصا لخدمة نادينا العريق حفاظا على مبادئ وقيم موروثة لأجيال قادمة، وليظل النادي الأهلي دوما فوق الجميع».

واستدرك في ختام بيانه: «إلا أننى ولظروف خاصة فأنني أتقدم لكم باعتذاري عن عدم الاستمرار في رئاسة اللجنة الفنية، متمنيًا لكم التوفيق والنجاح في الفترة المقبلة».