loading...

أخبار مصر

كريم العمدة: مصر المنصة التجارية الأولى للصين في أفريقيا

كريم العمدة

كريم العمدة



قال الدكتور كريم العمدة، رئيس الجنة الاقتصادية بحزب المحافظين، إن التجربة الاقتصادية الصينية رائدة فهي تسمي بـ"العملاق الصيني"، وتعد بلغة الأرقام هي المستوى الثاني في عالم الاقتصاد بعد الولايات المتحدة الأمريكية وتعتبر رقما واحدا عالميا في حسابات القوة الشرائية.

وأضاف "العمدة"، خلال كلمته في ندوة بمقر الحزب تحت عنوان «تحديات بناء الدولة أمام الرئيسيين المصري والصيني»، مساء اليوم الأربعاء"، أن الصين تعتبر ثاني أكبر مستورد ومصدر في العالم، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية الصينية في مجال الاقتصاد بها تشابها كبيرا، فالرئيس عبد الفتاح السيسي يسعى دائما أن يكون هناك نهضة صناعية وهو ما ظهر خلال زيارته لبكين عام 2014.

وأشار إلى أن الصين تبحث عن منصات تجارية لها في أفريقيا، واتخذت من مصر منصة تجارية لها، فالتجربة الصناعية في الصين أخذت وقتها الكافي للنمو، وكذلك في مصر التي هي في بداية مراحلها حاليا، فمصر تريد من الصين صناعة وتوطيد للتكنولوجيا، والصين تريد من مصر أن تكون نافذة لها على العالم,.

وأوضح "العمدة"، أن الصين دشنت عددا من المناطق الساحلية الاقتصادية وهكذا مصر اتجهت للمناطق الجديدة في المدن والمحافظات المختلفة، كما أن هناك قطاعا كبيرا في العاصمة الإدارية ومنطقة العلمين بها شركات صينية تعمل في مجال الاقتصاد، مشيرا إلى أن الصين تعلمت من تجارب الغرب واستفادت من سلبياته وتريد أن يكون هناك تبادل للمكاسب مع دول أفريقيا.

واستكمل، أن الإجراءات التي تقوم بها الصين من أجل النمو الاقتصادي تشبه نفس الإجراءات التي تسعى مصر لتنفيذها حاليا، فمصر اتجهت لتنمية مناطقها الصناعية، ويمكن أن نطلق على 2018 عام المدن الصناعية، فهناك 13 مجمعا صناعيا أغلبهم في الصعيد تكون الصين مسئولة عن 10 مصانع منهم، كما اتجهت مصر نحو المناطق الاقتصادية والمناطق الحرة التي تم إنشاؤها في نوبيع والمنيا.

وترأس الندوة التي نظمتها اللجنة الاقتصادية بحزب المحافظين الدكتور كريم العمدة، أستاذ الاقتصاد الدولى، ورئيس اللجنة الاقتصادية بالحزب، وشارك فى الندوة كلا من الدكتور خالد فهمى، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، والدكتورة نادية حلمي، أستاذ العلوم السياسة وخبيرة الشئون الصينية، ومدير وحدة الدارسات الاسيوية بكلية السياسة والاقتصاد بجامعة بنى سويف، والأستاذ رشدي العجوز نائب رئيس الحزب للشئون الاقتصادية، وعمرو الشريف نائب رئيس الحزب للشئون التنظيمية.