loading...

جريمة

شك بلون الدم.. ليلة مقتل سيدتين على يد زوجيهما

جثة - تعبيرية

جثة - تعبيرية



تمر العلاقات الزوجية عادة بمحطات صعبة، يعصف بعضها باستقرار الأسرة، بينما يكتب البعض الآخر نهاية تلك العلاقة، خاصة إذا تعلق الأمر باتهام أحد الزوجين للثاني بالخيانة، ليقرر ذلك الطرف إنهاء الأمر بطريقة شيطانية مرتكبا جريمة قتل.

وخلال الـ24 ساعة الماضية، سجلت محاضر الشرطة جريمتي قتل بمحافظتي سوهاج والجيزة، القاسم المشترك بينهما أن الجاني هو الزوج والضحية "أم العيال" ويدفع الأبناء الثمن بمواجهتهم مصيرا مجهولا.

البداية من بولاق الدكرور، تلقى العميد أسامة عبد الفتاح، رئيس مباحث غرب الجيزة، إخطارا من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة ووجود قتيلة بمنطقة صفط اللبن.

انتقلت قوات من القسم بقيادة العقيد شامل عزيز، مأمور القسم، وضباط المباحث، وفرضت طوقا أمنيا بمحيط مسرح الجريمة، ومنعت اقتراب الجيران من الجثة، إذ تبين أنها لربة منزل تبلغ من العمر 35 سنة، ترتدي ملابسها كاملة، وبها طلق ناري بالكتف.

جهود البحث والتحري للعقيد محمد الشاذلي، مفتش مباحث غرب الجيزة، توصلت إلى أن الجيران سمعوا صوت شجار حاد بين المجني عليها وزوجها "عيسى"، 45 سنة، طبيب صيدلي، تطورت إلى مشاجرة نتج عنها مقتل الزوجة نتيجة تلقيها طلقا ناريا على يد الزوج.

وأشارت التحريات إلى أن المجني عليها اتهمت زوجها بالخيانة، وإقامته علاقات غير شرعية مع غيرها، وواجهته بمضمون رسائل عاطفية بتطبيق ماسنجر، اطلعت عليها خلسة عبر هاتفه توضح علاقته بسيدات، الأمر الذي أثار غضبه وأشهر سلاحه وأطلق صوبها عيارا ناريا، سقطت على أثره جثة هامدة.

وفي غضون ساعات قليلة، تمكن المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، ومعاوناه النقيبان أحمد مندور وأيمن سكوري من ضبط المتهم الذي أرشد عن سلاح الجريمة، وأقر بفعلته وصحة التحريات.

تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى بولاق الدكرور العام، وتحرر محضر بالواقعة أحاله اللواء محمد الألفي، نائب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

وفي مركز المنشاة بمحافظة سوهاج، أقدم عامل على التخلص من زوجته، ومزق جسدها؛ لشكه في سلوكها، وسلم نفسه لقسم الشرطة.

تلقى اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج بلاغًا من مأمور مركز المنشاة بقيام "يسري.ه"، 37 سنة، عامل، بقتل زوجته "شادية"، 37 سنة، مستخدما سكينا.

انتقل مساعد مدير الأمن لقطاع الجنوب وضباط المباحث إلى مسرح الجريمة، وعُثر على جثة المجني عليها مسجاة على الأرض داخل غرفة نومها بالمنزل، وبها جروح طعنية بالصدر، تم ضبط السكين، وتحرر المحضر رقم 4088 إداري المركز لسنة 2018، وباشرت النيابة العامة التحقيق.